صاحب “الآيات الشيطانية” يستخف بالتهديدات الاخيرة التي تستهدف حياته


نادي بابل

سلمان رشديسلكان رشدي

استخف الروائي البريطاني هندي الاصل سلمان رشدي بالتهديدات الاخيرة التي استهدفت حياته، قائلا إنها “محض كلام.”

ووصف مؤلف رواية “آيات شيطانية” التي يعتبرها العديد من المسلمين مسيئة لدينهم التهديد الذي تلقاه مؤخرا بأنه “يعبر عن توق رجل دين ايراني واحد للشهرة.”

وكان رشدي يتحدث في محاضرة القاها في نيويورك حول مذكراته المنشورة حديثا والتي تحمل عنوان “جوزيف انطون.”

وتروي المذكرات قصة اختفاء رشدي لعدة سنوات بعد ان اهدر آية الله خميني دمه عام 1989.

وكانت هيئة دينية ايرانية شبه رسمية يترأسها آية الله حسن صانعي قد زادت مبلغ المكافأة التي عرضتها لاغتيال رشدي من 2,8 مليون دولار الى 3,3 مليون، وذلك عقب الاحتجاجات التي اندلعت مؤخرا ضد الفيلم الامريكي المسيء للنبي محمد.

ولكن رشدي، الذي وصف الفيلم المسيء بأنه “اسوأ شريط في يوتيوب” – يقول إن صانعي قد عرض المكافأة منذ مدة طويلة ولكنه لم يؤخذ مأخذ الجد الا من قبل عدد قليل.

واضاف الروائي ان التهديد الاخير ما هو الا نتاج “لصناعة الاثارة”، وانه ليس هناك اي دليل يشير الى اهتمام الناس بالمكافأة.

وقال رشدي إنه فخور بالرواية التي سببت له الكثير من المتاعب كفخره بالنضال الذي خاضه في سبيل “احدى اغلى الحريات”، حرية التعبير.

واضاف ان الارهاب هو في حقيقة الامر فن استخدام الخوف، وان “الطريقة الوحيدة للتغلب عليه هي ان يقرر الانسان الا يخاف.”

bbc العربية

عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى