شكاوى من سائحين لاقليم كردستان بسبب الاستغلال وارتفاع الاسعار وعدم وجود علامات دلالة باللغة العربية


نادي بابل

[تقرير –اين]

شهدت مناطق اقليم كردستان توافدا كبيرا من قبل المواطنين في جميع المحافظات لقضاء عطلة عيد الاضحى المبارك لما تشهده مناطق شمال العراق من اماكن ترفيهية ومناظر طبيعية.

واشتكى سياح من وسط وجنوب العراق قصدوا اقليم كردستان خلال العيد من عدم وجود علامات دلالة باللغة العربية بالاضافة الى استغلال اصحاب الفنادق والمطاعم والاماكن الترفيهية للسياح مما ولد تذمرا كبيرا لدى اغلب المواطنين.

وطالب هؤلاء في احاديث لوكالة كل العراق[اين] الحكومة بالاهتمام بجنوب ووسط العراق وانشاء مرافق ترفيهية لكي يقضي اهالي تلك المحافظات الاعياد والعطل في تلك الاماكن وذلك لعدم تعاون حكومة الاقليم مع السائحين.

ويذكر ابو محمد الذي جاء من الديوانية هو وعائلته الى الاقليم ان هناك نوعا من الاستغلال من قبل اصحاب المحلات والفنادق للسائحين اذ ان الاسعار تُضاعف عندما يعرف صاحب الفندق او المطعم انك لا تتكلم الكردية.

واضاف ان هذه حالة سلبية تؤشر على اقليم كردستان اذ ان المواطنين يقصدونهم من اجل قضاء اوقات ممتعة مع اخوانهم لا ان يتم استغلالهم وكانهم غرباء.

فيما ابدى سالم كريم من اهالي بغداد تذمره من عدم اهتمام حكومة الاقليم بالوافدين والسائحين الذين يتكلمون اللغة العربية اذ ان اغلب الاشارات واماكن الدلالة لا تحتوي على اللغة العربية.

واضاف ان هذا الامر ادى الى ارباك للسائح اذ ان السائح لايعرف اين يذهب ومع من يتحدث.

بدوره تشير ام علي الى ان الاجواء في الاقليم تشعرك بالغربة وكأن المواطن ليس في بلده فلا يوجد مطعم او فندق يضع اشارات دلالة عربية مع العلم ان اغلب من يقصد هذه الفنادق هم من المحافظات الجنوبية والوسطى كما ان حكومة الاقليم لم توفر للسائح مثل هكذا دلائل.

وابدت استغرابه من ان الاكراد في الحكومة المركزية اهتموا كثيرا بان يتم وضع اللغة الكردية على جواز السفر وعلى جميع الاعلانات الحكومة ولكنهم في الاقليم يهملون اللغة العربية التي هي بحسب الدستور اللغة الرسمية للبلد.

كما انتقدت حكومة اقليم كردستان لعدم مراقبتها اصحاب الفنادق والمطاعم والاماكن الترفيهية للحد من ظاهرة استغلال السياح.

وكانت الحكومة العراقية اعلنت ان عطلة عيد الاضحى بدأت منذ يوم الجمعة الماضية ولغاية يوم الاحد المقبل مما وفر مدة زمنية بحدود تسعة ايام بامكان اغلب الموظفين والمرتبطين باعمال قضاءها مع عوائلهم في السفر.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7502

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى