سماحة السيد حسين الصدر يقيم حفل تكريم لغبطة البطريرك ساكو


نادي بابل

 

الأب ألبير هشام – مسؤول إعلام البطريركية الكلدانية:

تحت شعار “الديانات مصدرها واحد هو الله (الربّ) وهدفها واحد وهو الإنسان”، أقام سماحة المرجع الديني آية الله الفقيه السيد حسين السيد اسماعيل الصدر مساء اليوم، الثلاثاء، 9 تموز، حفل تكريم لغبطة البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو بمناسبه “تسنمه منصبه الروحاني الكبير”، وذلك في قاعة صدر العراق في الكاظمية ببغداد.

وحضر حفل التكريم رئيس ديوان الوقف الشيعي وسيادة المطران شليمون وردوني، المعاون البطريركي، والمطران أفرام يوسف عبّا، مطران السريان الكاثوليك ببغداد، وبعض الآباء الكهنة من بغداد، وعدد من الشيوخ وعلماء الدين الأفاضل.

وألقى سماحة السيد حسين الصدر كلمةً قيّمة ركّز فيها على قيمة المحبة لله وللآخر والحفاظ على الوطن سالمًا ومنعمًا، وعلى ضرورة إكرام “رمز إيماني روحي إنساني وطني عراقي كبير” وهو البطريرك ساكو، لأن “الإيمان لا يبتعد عن الوطنية والرمز الديني لابدّ أن يكون رمزًا وطنيًا، وهكذا عرفت غبطته: حاملاً لقيم الإيمان وللرسالة الإلهية”.

كما ألقى غبطته كلمةً شكر فيها سماحة السيد الصدر على تكريمه له، وهنّأ الحضور بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك مؤكدًا على القيم السماوية التي يحملها الاسلام في نشر السلام وزرع الإخوة والمحبة، قائلاً: “الاسلام يطمح الى استتباب الأمان والاستقرار وتأمين حياةٍ حرّة كريمة لكافة البشر من دون تفريق ولا تمييز، لأن الله خلقهم إخوة متساوين”.

وقدّم سماحة السيد حسين الصدر هديةً لغبطة البطريرك كما بادله غبطته بهدية، وتناول الجميع طعام الغذاء بضيافة سماحته.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7494

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى