سـيادة المطران وردوني أداة ساكـو في سان ديـيـﮔـو ؟ الحـلقة الرابعة


مايكل سيبي
مايكل سيبي

زميلي جـيراني في ألـقـوش يسألـني في ( عـنـكاوا . كـوم ) : لـطـفاً متى قال غـبطة الباطريرك هـذا التصريح وبأي مناسبة ؟ ((  لم تبـقَ في الكـنيسة عـقـلية نخـبةتملك السلطة والبقـية تـطـيعها ))

فأجـبته بما لا يمس أحـداً ولا يجـرح آخـراً ، لكـن الموقع المذكـور مع الأسف حَـذف إجابتي وكانت :

عـزيزي : أنت من المتابعـين ، حـين نـشر ـ يوهانس ـ خـبر تـدَخـل البطريرك ساكـو لمنع الهجـرة ! ردَّ غـبطته عـليه بعـد أربعة أيام  فـنـشر بياناً ينـفي ما يـدّعـيه يـوهانس …

    طيب ، بشأن سؤالك أقـول : إنْ لم يكـن إدّعائي صحـيحا عـن البطريرك والطاعة ، فـلـيُـكـذّبْـني غـبطـته ! ……… بـيها شي ؟

 لكـن لخاطـرك والقـراء ، أجي وياك وأسألك :

إذا أعـطيتـك الـدليل القاطع 100%  100% !

(1) ماذا سيكـون رد فعـلك عـلى البطريرك ؟ هـل تبقى ساكـتاً ؟ هـنا بـيت الـقـصـيـد !

(2) ماذا سيكـون موقـفـك مني ؟  هل سـتـزداد ثـقـتـك بكـتاباتي دون السؤال عـن الـدليل ؟

*********************

عـزيـزي المطران وردوني : نحـن لسنا كغـيـرنا حـتى نـتبنى مبـدأ ( أنـصر أخاك ظالماً كان أم مظلـوماً ) …. نحـن نـتـبع المسيح الإله الحـق ، أما البطريرك ساكـو الـذي قال إلهـنا وإلههم واحـد … ما  لك وله يا أخي ! أتـركه يـؤمن بإلهه : ( القهار ، الـمُـذل ، المتعال ، المنـتـقـم ، الضار ، المتـكـبّـر … بالإضافة إلى الماكـر ) ! لأن إلهك لا يَـقهـر أحـداً بل قال : تعالـوا إليّ يا جـميع المتعـبـين والـثـقـيلي الأحـمال وأنا أريحـكـم …… إلهـك لا يُـذِل أحـداً وإنما هـو رجاؤك إليه إلتجاؤك ……. إلهك ليس متعالٍ بل بالعـكس أخلى نـفـسه آخـذا صورة عـبـد ……. إلهـك لا ينـتـقـم بل هـو محـبة ! …..

بشرفـك سـيـدنا وردوني : هـل إلهـك ضار ؟ وكـيف يتـكـبّـر إلهـك إذا كان قـد بـذل إبنه الـوحـيـد من أجـلـنا ؟ …… أما مسألة الماكـر ! فالظاهـر أن غـبطته متأثـر بإلهه ! وأنا لستُ أدينه بل أناقـشه بحـقائـق خـرجـتْ من لسانه وكــُـتِـبَـتْ بقـلمه …. فهـل في نـظـرك تـراني متجاوزاً عـليه ؟ إحـﭼـي الـصـدگ .

حـسب تخـميني إنك لا تـقـبل بهـكـذا إله وبالتالي ليس بالضرورة أن تـقـلـد أو تحاكي أو تـسير عـلى خـطى مَن يـؤمن به ، ولا تأخـذ فـتاويه وتوصياته مأخـذ الجـد … أقـول : كـن واثـقاً ــ والكلام لجـميع المطارنة الكـلـدان ــ إن الـذي يشتـريك الـيـوم سـيـبـيـعـك غـداً ( إلاّ إذا كانت هـناك شـركة مساهـمة ، وهـذه أكـثر إيلاماً ! )

والـدليل عـلى كلامي : كانت معـلـوماتـنا تـدل عـلى أنّ الأب سعـد سيروب هـو من ضمن فـرقة أحـباب القائـد ساكـو بحـيث تـنـبّـأنا مسبقاً عـن رسامته مطراناً قـبل إنـتخابه في السنهادس … وهـذا يعـني الكـثير !! ولكـن أنـظـر أين المطران سعـد سيروب الـيوم ؟ أين الأب أيوب الـذي طلب المجـمع الشرقي من المطران شـليطا أن يقـبله في أبرشيته فـقـبـِله !!!! ثم إعـتـذر عـن قـبـوله ، لماذا ؟ أين الأب نـوئيل ؟ …

إرجع إلى الوراء وتـذكــَّـر لماذا لم يُـبـقِ المرحـوم البطريرك دلي في بغـداد ؟ بعـد وين … راح تـشوف عـينك أكـثر !! أخي إللي ما عـنـده أول ما عـنـده تالي …. أما إذا كان لـلـبعـض أسبابهم الشخـصية تـضطـرّهم إلى إعـطاء أذن صاغـية له ، فلا أقـول سـوى ، هـذا قـدرهم هـنيئاً لهم .

أرجـو أنْ لا تـقـل يجـب إحـتـرام رئيس الكـنيسة ! هـذه أعـرفها منـذ كـنتُ طفلاً  ، فـمِن حـيث المبـدأ ، أؤيـدك وأقـول نعـم نحـتـرم رئيس شعـبنا بل نـضعه فـوق رؤوسـنا ، ولكـن لا تـنـسَ أنّ المسيح نـفـسه لم يكـن راضياً عـن رئيس شعـبه ! وشاؤول مـضطهـد المسيحـيّـين ( مار ﭘـولس ) لم ينـظر إلى مار ﭘـطـرس زعـيماً فـوق رأسه بل زائغاً يستحـق اللـوم فـوبَخه أمام الجـميع ! …. وإنْ كـنـتَ تعـتـبر صاحـب الغـبطة لـويس من النخـبة يملك سلطة كـنسية ! إذن جاء الـوقـت المناسب لـتـقـرأ ما خـطَّه قـلمه : ))  لم تبقَ في الكـنيسة عـقـلية نخـبة تملك السلطة والبقـية تـطـيعها ))  ….

يا أخي : أنت وردوني المطران الـورد ، لـو كـنتُ مطراناً مثـلك ، لأهـز الـكـنيسة ومَن فـيها هـزاً ، لا عـنـتـكة ولا طرزانية بل قانـونياً . وأنت تعـرف يا سـيـدنا أنّ صاحـب الحـق يتحـدّى دائماً وبصوت عالي ، والمخـطىء يسكـت خانساً في مكانه خجلاناً من نـفـسه ، لا يرفع رأسه .

إن دستـور المؤسسة الكـنـسية هـو الإنجـيل وقـدوتها المسيح الـذي إستخـدم أسـلـوب (( قـيل لكم …  أما أنا فأقـول )) لم ينـقـض ولم يلغِ وإنما هـمّش بحـكـمة وذكاء كل شيء متهـرّىء ، متأكـسـد ، متعـفـن ، وجاء بمفاهـيم حـديثة . ومما لا شـك فـيه أنّ أقـواله التي نـطق بها كانت بناءة ( متجـددة ! ) أكـثر من شريعة موسى المتـداولة بـين الشعـب اليهـودي !! وعـليه فـمن يرفع الـيـوم شعار الـتجـديـد !! يُـفـتـرض أنْ يهـدف تجـديـده نحـو الإرتـقاء بالبناء وليس الهـدم … بالإضافة إلى ذلك ، فالمسيح لم ينـقـض ولم يناقـض القانـون وإنما صرع القانـون ( بالتسامح ، بالغـفـران ، وبالمحـبة ) دون أن ينـتحـل شعارات ﭘـهـلـوانية ! ……

للعـلم أيضاً أنا  لـستُ أستجـدي الرحـمة من أحـد ، ولكـني أقـول أين رحـمته وسـنة رحـمته التي ينادي بها البطريرك ساكـو اليـوم ؟ أين حـواراته ؟ أين فـرحه بالإنجـيل ؟ أين مشرقـيته ؟ أين تـنازله عـن منـصبه ؟ أين تـقـبـيـله الأيادي ؟ وقـبل كـل ذلك أين صحـته ؟ أليس مريضاً ؟ لماذا إنـتـظر حـتى تـقاعـد المطران سـرهـد ثم إسـتأسـد عـلى الأب نوئيل ؟ ألم يكـن هـناك مجـمع شـرقي ؟ أليست أسئـلتي وجـيهة ؟

لماذا صار مثل ريش النعامة مع سـرﮔـون لازار الجـعـفـري مُـدلـَّـله فجاهـد له ومن السجـن أخـرجه ، وكـذلك الـنـزيه هـيثم الحـبّاب ! ووووو ! أنا لم أرَ الله لكـن السماء تـتـكـلـم عـن أعـماله ……. نحـن نـرى ساكـو من خلال إنجازاته الرائعة في عـيـون بعـض المنافـقـين ، فهـل يضحـك عـلى أبناء كـنيسته وخاصة المثـقـفـين المقـرّبـين منه ! فـمهما زيّـنـتَ وجهه يا ىسـيـدنا فإن خـططه برمّـتها هي إنـتـقام يتبعه إنـتـقام ! وهـدم .. وراح تـشوف عـينك وأذكــّـرك ! .

المطران وردوني ينهـج نـفـس أسلوب البطريرك ساكـو اللامـدروسة في نـشر بـيانات ثم يمسحـها ليلحـقها بإيضاح ثاني ، فـقـد نـشر عـلى الموقع البطريركي صورة لرسالته الأولى التي أعـطاها للأب نـوئيل ، ونحـن نـشرناها في مقالـنا ــ الحـلـقة الثالثة ــ ….. ولكـن بأية طريقة أوصلها إليه ! .

قـيل أن الرسالة وصلتْ بأسـلـوب حـضاري بسيط وسهـل بـدون تـكـلـيـف أحـد ، دلَّ عـلى تـواضع المطران وردوني الفائـق جـداً جـداً وذوقه الجُـمـبَـدي الرفـيع ! وذلك حـين رآها الأب نـوئيل مرمية داخـل غـرفـته من تحـت الباب ! .

المهـم ، بعـد أقـل من 24 ساعة حُـذِفـتْ تلك الرسالة من الموقع البطريركي بسبب إنـتـقاداتـنا لـلحجة الـركـيكة والمخـجـلة المـذكـورة والتي لا تـرتـقي إلى مستـوى مطران وتـوحي بأنها شخـصية  … ( بسبـب تـصرفاتـكم الشخـصية في الأبـرشية منـذ مجـيئي ) وحـلَّ الـتـوضيح التالي بـدلاً عـنها :

توضيح  من أبرشية مار بطرس الكلدانية حول إعـفاء القس نوئيل ﮔـورﮔـيس من الخـدمة الكهنوتية

المطران شليمون وردوني ، المدبر الرسولي لأبرشية مار بطرس الكلدانية ــ 28 تموز 2016

إخوتي اخواتي الاحـبّاء مؤمنو أبرشية مار بطرس الكلدانية أودّ أن أوضح لكم أمر القس نوئيل كوركيس .

1- الـقس نوئيل راهب من الرهبان الكلدان ترك ديره من دون رخصة ولم يحاول الانعـتاق من الرهـبنة الى قـبل بضعة أشهـر ولم يتم دمجه في أبرشية مار بطرس كل هذه الـفـترة .

2- القس نوئيل إستغل كهنوته ومنبر الكـنيسة ، الذي هـو للوعـظ ، لإنـتـقاد الرئاسة الكـنسية والأساقـفة وحتى المؤمنين بأسلوب لا يليق بالكاهن .

3- عـدم تـقـديم الطاعة لرؤسائه ولا لتعـليمات رئاسة رهبانيته وكـنيسته ، وراح يلصق افـتراءات برئاسة الدير ورئاسة الكـنيسة . ويصرح في وسائل الاعلام الامريكـية بأن البطريرك يريد عـودته الى العـراق ليُـنحـر ، هـذا محض كـذب .

4- قـد منح أكـثر من فـرصة رحمة لتطبيع وضعه لكـنه لم يستـفـد منها كما استـفاد بعض من اخوته الرهبان .

فما كان من الرئاسة الكـنسية إلّا ان فـصلته ، وقـد سبق ذلك إعلان طرده من ديره قـبل أكـثر من سنة .

علماً أن أبرشية سان ديـيكـو خيَّرته ان ينـتمي الى كـنيسة غـير الكنيسة الكلدانية . لذا فهو ليس كاهنا في الكـنيسة الكلدانية ، حسب قانونها ، ولا يحـق له إقامة القداس في البيوت ولا بحسب الطقس الكلداني .

هذا الامر يؤلمنا ولكن في الكـنيسة قـوانين ينبغي احترامها . وهذا الرادع ليس انـتـقاما أبداً كما يشيع البعض زرع البلبلة .

أرجـو من الكل إحترام الكـنيسة وعـدم اللجـوء الى النـقـد الهـدام خـصوصاً عـنـدما لا يعـرفـون الحـقـيقة .

*****************

الحـلـقة الخامسة : مناقـشة تـوضيح صاحـب السـيادة وردوني إلى الأب نـوئيل

بقـلم : مايكـل سـيـﭘـي / سـدني

عن الكاتب

مايكل سيبي
عدد المقالات : 470

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى