زيارة الأستاذ ريان سالم صادق الكلداني الى ديترويت يوم فرح كلداني


نادي بابل

كان يوما مشهودا بالفرح والمحبه ، اليوم الاول من سنه 2014م المبارك، في هذا اليوم المختلف عن بقيه الأيام، حضر الاستاذ ريان سالم صادق الكلداني برفقه الاخت العزيزه د. صباح التميمي عضو مجلس محافظه بغداد والبعض من المقربين للاخ ريان الكلداني والسيد الدكتور كوركيس مردو.

كذلك حضر هذا اللقاء المبارك بدعوة شخصيه من -الناشط الكلداني يوسف يوحانا- الباحث التاريخي والمصمم والفنان التشكيلي عامر فتوحي.

أهدى الدكتور كوركيس مردو كتابين من كتبه الى الاستاذ ريان كما أهدى الاستاذ عامر فتوحي روايه – يزداندوخت – وأيضاً كتابه التاريخي – الكلدان منذ بدء الزمان – للأخت الدكتوره صباح التميمي مع هدايا كلدانيه أخرى للحضور.

تناول الحضور في هذا اللقاء والزياره الميمونه للاستاذ ريان الكلداني الى امريكا مواضيع مختلفة ومهمه. وحول – مائدة الغذاء وكسر خبز المحبه – تمنى الحضور للوطن الأم وشعبنا العراقي العزيز عامه ولشعبنا الكلداني المهمش الأمنيات الطيبه، راجين أن يعم الامان والأستقرار والبناء كافه أرجاء العراق.

تمنى الحضور لقائمه – بابليون – وبقية القوائم الكلدانية والمرشحين الكلدان وافر الحظ للفوز في الأنتخابات العراقيه القادمه، لأن نجاح أي كلداني يعني ردع محاولات المتأشورين ومنعهم من استغال الكوته والإدعاء الكاذب بتمثيلهم للمسيحيين العراقيين عامه والكلدان الذين يمثلون العدد الأكبر بين المسيحيين، كما أن نجاح أي كلداني قومي هو نجاح للكلدان وللعراق.

أشكر بهذه المناسبه أيضاً جمعيه مار ميخا الكلدانيه الخيريه في ولاية مشيغان على كرم إستضافتها لضيفينا الكريمين الأستاذ ريان الكلداني والدكتوره صباح التميمي في ندوة عامة في مركز الجمعية وأيضاً لاستضافتهما هذا الأحد الموافق 5 كانون الثاني عام 2014م وعلى قاعه بيلاجا على الميل الرابع عشر وشارع راين.

ومن المهم ذكر تمنيات الأستاذ ريان الكلداني والأخت الدكتورة صباح التميمي للشعب العراقي والأمة الكلدانيه المحافظين على محبتهم للعراق كل الموفقية والنجاح والرفاه.

يوسف يوحانا

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7494

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى