رياضة/ يونايتد يتذوق أسوأ خسارة منذ عقود


نادي بابل

فيرجسون: هذه أسوأ خسارة بتاريخي حتى عندما كنت لاعباً

مانشستر، إنجلترا (CNN)–

صدم فريق مانشستر سيتي منافسه وابن مدينته اليونايتد بستة أهداف مقابل هدف واحد في المباراة التي جرت على ملعب أولد ترافورد الأحد ضمن بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، لينفرد السيتيزن بصدارة الدوري برصيد 25 نقطة.

في الدقيقية 22 من المباراة، افتتح التسجيل للسيتي لاعبه الإيطالي الشاب ماريو بالوتيللي، الذي أحرز هدفين في هذه المباراة وأضاف زميله البوسني إدين جيكو هدفين آخرين، بينما أضاف الأرجنتيني سيرجيو أغويرو هدفاً وكذلك فعل ديفيد سيلفا.

مدرب فريق مانشستر سيتي، روبرت مانسيني، رحب بفوز فريقه على اليونايتد واعتبر أن النتيجة الثقيلة هذه دليل على قوة فريقه وسعيه للحصول على اللقب.

وقال: “إنني راض كل الرضا لأننا تمكنا من الفوز على مانشستر يونايتد.. ولا أعتقد أن هناك العديد من الفرق التي يمكنها أن تفوز هنا.”

وأضاف أنه يعتقد أن أهمية هذه المباراة تكمن في تحقيق الفوز على ملعب الأولد ترافورد، وليس في فارق الأهداف.

أما مدرب فريق اليونايتد، أليكس فيرجسون، فقد عبر عن انزعاجه من لاعبيه، واعتبر أن هذه الخسارة هي الأسوأ في تاريخه، مشيراً إلى أنه حتى عندما كان لاعباً لم يتعرض لخسارة بمثل هذه القسوة.

وفي مباراة ثانية، لم يتمكن فريق تشلسي من استغلال خسارة اليونايتد، ليخسر بدوره أمام كوينز بارك رينجرز بهدف دون مقابل.

وفي مباراة ثالثة، فاز فريق الأرسنال على ستوك سيتي بثلاثة أهداف لهدف، فيما اقترب توتنهام هوتسبر من فرق المقدمة بفوزه هو الآخر بهدفين مقابل هدف واحد على منافسه بلاكبيرن.

فريق فولهام خسر بدوره أمام إيفرتون بهدف مقابل ثلاثة أهداف.

وبهذه النتائج، زاد سيتي من فارق النقاط مع جاره اليونايتد إلى 5 نقاط، ليتصدر برصيد 25 نقطة مقابل 20 لليونايتد، بينما حل فريق تشلسي ونيوكاسل في المركز الثالث والرابع بنفس الرصيد من النقاط، البالغ 19 نقطة، وبكن فارق الأهداف يصب في مصلحة تشلسي.

وتقدم هوتسبر للمركز الخامس برصيد 16 نقطة، ولكن من 8 مباريات فقط، في حين خاضت باقي الفرق 9 مباريات.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7493

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى