رياضة/صراع الغريمين ريال مدريد وبرشلونة بدأ مبكراً على لقب الليجا..وحوار ساخن بين ميسي ورونالدو


نادي بابل
افتراضي

كووورة – احمد التيمومي

بعد تأجيل جولته الأولي بسبب الخلاف المحتدم بين
رابطة اللاعبين و رابطة دوري المحترفين علي خلفية الرواتب المتأخرة لنجوم “الليجا” انطلق مساء السبت الماضي الموسم رقم 81 للدوري الأسباني بثلاث مواجهات ضمن الجولة الثانية كانت بدايتها بلقاء جمع بين سبورتنخ خيخون و ريال سوسيداد على ملعب المولينون في حضور قرابة ال 19 ألف متفرج و أنهاه الضيوف بهدفين لهدف.
هذه الجولة تواصلت يوم الأحد بست مواجهات كان أهمها وأكثرها جماهيرية ومتابعة إعلامية لقاء ملعب لا روماريدا بين الريالين سرقسطة و مدريد الذي كشر خلاله “نادى القرن” عن أنيابه و أمطر مرمي الحارس روبرتو بسداسية نصفها لهداف الموسم الماضي البرتغالي كريستيانو رونالدو ، ثم كانت الختام يوم الاثنين بلقاء ملعب نو كامب بين برشلونة حامل اللقب في المواسم الثلاثة الأخيرة و فياريال وهو اللقاء الذي أنهاه رجال المدرب الخارق للعادة جوسيب جوارديولا بخمسة أهداف دون رد.
البداية القوية و النارية للمسابقة التي انطلقت موسم 1928/1929 شهدت العديد من الأرقام و الظواهر و المفارقات يعرضها (كووورة) علي النحو التالي:

أهداف غزيرة و تفوق للشوط الثاني

30 هدفاً تم تسجيلها خلال 10 مباريات بنسبة تسجيل وصلت إلى 3 أهداف في المباراة الواحدة، الشوط الثاني من مواجهات هذه الجولة شهد تسجيل 20 هدفاً مقابل 10 أهداف فقط شهدها الشوط الأول ،الجدير بالذكر أن الجولة الثانية في الموسم الماضي شهدت تسجيل نفس العدد من الأهداف ولكن تفوق خلاله الشوط الأول على الشوط الثاني (17 مقابل 13).

رونالدو و ميسي

البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد و الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة اللذين فازا بلقب هداف “البريميرا” في أخر موسمين بدا عازمين على الصراع على اللقب هذا الموسم أيضاً بعد أن زار النجم البرتغالي شباك ريال سرقسطة ثلاث مرات و كان الرد من غريمه ميسي بهدفين في شباك دييجو لوبيز حارس فياريال.
ومع هذين النجمين برز أيضا ثلاثة نجوم تمكنوا من تسجيل أكثر من هدف خلال هذه الجولة ،الأول نجم فالنسيا روبرتو سولدادو الذي أحرز أربعة أهداف في لقاء فريقه مع راسينج سانتاندير منها ثلاثية “للخفافيش” و هدف بطريق الخطأ لمصلحة سانتاندير.
أما الثاني فكان مهاجم ريال سوسيداد إيمانويل أجيريتش الذي سجل هدفي فريقه في مرمي خيخون و الثالث كان مهاجم اشبيليه الفارو نيجريدو الذي سجل هدفي الفريق الأندلسي في مرمي ملقا وأكد نيته في المزاحمة على لقب الهداف بعد أن حل ثالثاً الموسم الماضي خلف ونالدو و ميسي برصيد 22 هدفاً.

تفوق واضح للنجوم الأسبان

18 هدفا سجلها النجوم الأسبان خلال هذه الجولة بنسبة وصلت إلي 60% مقابل 12 هدفاً فقط للنجوم المحترفين من 7 جنسيات بواقع 3 للبرتغال و مثلها للأرجنتين و 2 للبرازيل و هدف و حيد لنجوم فرنسا وكندا وفنزويلا و تشيلي سجله نجم “البارسا” القادم من أودينيزي الإيطالي اليكسيس سانشيز.

الفوز شعار الجميع

8 مباريات انتهت بفوز أحد الطرفين مقابل لقاءين فقط ألت نتيجتهما للتعادل، الانتصارات الثمانية خلال هذه الجولة تحقق ثلاث منها خارج القواعد ، حيث فاز سوسيداد علي سبورتنخ خيخون (2-1) علي ملعب المولينون و ريال بيتيس علي غرناطة الصاعد في ملعب نويفو لوس كارمينيس (1-0) و كان الفوز الأكبر خلال تلك الجولة الذي حققه ريال مدريد على ريال سرقسطة (6-0) في معقله بملعب لا روماريدا.

بديلين ناجحين

نجح البديلين خوان لويس جوميز لاعب وسط لفانتي و البرازيلي ريكاردو كاكا متوسط ميدان ريال مدريد, نجحا في تسجيل هدفين بعد أن حل الأول بدلا من زميله روبين سواريز في الدقيقة 60 و سجل هدف التعادل في الدقيقة 77, أما الثاني فقد أحرز هدف الريال الخامس بعد ثلاث دقائق فقط من دفع مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو به بدلاً من زميله التركي مسعود اوزيل في الدقيقة 79.

تفوق للرقم 9

10 اهداف سجلها نجوم يرتدون القميص رقم 9 بواقع 4 لمهاجم فالنسيا روبرتو سولدادو ( منها هدف عكسي) و هدفين لمهاجم ريال سوسيداد إيمانويل أجيريتش و مثلهما لألفارو نيجريدو مهاجم أشبيليه و هدف للأرجنتيني لاوتارو أكوستا مهاجم راسينج سانتاندير و أخر للتشيلي أليكسيس سانشيز مهاجم “البارسا”.
أما النجوم أصحاب القميص رقم 7 فقد سجلوا نصف هذا العدد من الأهداف عن طريق ثلاثية البرتغالي كريستاينو رونالدو مهاجم “البلانكو” و ثنائية اخري تقاسمها خوسيه ماريا موفييا لاعب وسط رايو فاليكانو و الفنزويلي نيكولاس فيدور “ميكو” مهاجم خيتافي.

نتائج متباينة للثلاثي الصاعد

فوز وحيد حققه الصاعد ريال بيتيس بطل الدرجة الثانية في الموسم الماضي على رفيقه غرناطة العائد للدرجة الأولي بعد غياب استمر لمدة 35 عاماً .

أما رايو فاليكانو الصاعد الثالث فقد عاد لمدريد بنقطة ثمينة أمام أتلتيك بيلباو بعد أن حول تأخره بهدف سجله الصاعد اندير ايتوراسبي إلى تعادل بفضل هدف المخضرم خوسيه ماريا موفييا.
كان الثلاثي الصاعد الموسم الماضي قد حقق فوزا و تعادل و خسارة في الجولة الثانية ، حيث عاد هيركوليس من كامب نو بفوز تاريخي على برشلونة بهدفين دون رد فيما تعادل الميريا علي ارضه مع ريال سوسيداد (2-2) و خسر ليفانتي بقسوة أمام خيتافي (1-4).

تواجد عربي

3 من النجوم العرب شاركوا مع أنديتهم خلال تلك الجولة ، النجم الجزائري مهدي لحسن شارك كأساسي مع فريقه خيتافي أمام ليفانتي (1-1) وهو ذات اللقاء الذي شهد مشاركة المهاجم المغربي القادم من ليفربول نبيل الزهر مع ليفانتي بعد أن دفع به مدربه هوان إينازيو مارتينيز بدلاً من زميله بيدرو لوبيز في الدقيقة 72.

أما النجم الجزائري الأخر حسن يبدا فقد شارك في بداية الشوط الثاني مع فريق غرناطة أمام ريال بيتيس بعد أن دفع به مدربه فابريسو بيناليس بدلاً من زميله الفرنسي نو

عن الكاتب

عدد المقالات : 7492

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى