رسالتنا لأمين شعبنا ووطننا وكنيستنا نيافة الباطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو


ناصر عجمايا
ناصر عجمايا

 

بمناسبة تاريخية وحدث عظيم في العراق والعالم أجمع ، بأنتخاب الباطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو ، لا يسعنا الا ، أن نتقدم بأحلى التمنيات والآمال والأماني ، من خلال الأعمال والأفعال لنيافته القدسية ، التي تحل عليها الروح القدس ، لخلاص شعبنا العرافي عامة ، وأمتنا الكلدانية وكنيستنا الكاثوليكية خاصة ، بالتقدم والرقي والتطور والتجدد لوطننا الغالي ولشعبه الميمون ، بالأمن والأمان والسلام ، لتحقيق الأصالة والوحدة والتجدد ، هذه الكلمات الثلاثة تشكل القاعدة الأسمى ، لمعالجة أمور شعبنا ووطننا في الخير والتغيير لما هو أفضل وأحسن دائماّ ، حفاظاّ على حضارتنا التاريخية الأصيلة ، وبريق عزتها وأتحادها وتطورها ، في كافة مجالات ونواحي الحياة الأنسانية ومتطلباتها ، نحو غد آمن وسالم وعادل ، لكم منا كل الدعم والمساندة الفكرية والثقافية والأدبية ، لنكون دائماّ عند حسن الظّن..

الكاتب \ ناصر عجمايا

نائب رئيس الأتحاد الكلداني الأسترالي في فكتوريا

رئيس جمعية الرافدين الأجتماعية في ملبورن

عضو مؤسس للأتحاد العالمي للكتاب والأدباء الكلدان

3\2\2013

عن الكاتب

عدد المقالات : 224

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى