رسالة الى كافة الاخوة الكتاب والمثقفين الكلدانيين المحترمين/بقلم مرقس اسكندر


نادي بابل

الى الاخوة الكتاب الكلدان في كل المواقع واينما توجدوا

حية حب وتقدير

ان الذي حدث في استراليا من محاولة تشويه نصب الشهداء والذي اقيم في مدينة سدني ان

هذالنصب يمثل فرية سياسية وتسمية مسخة

لشهدائنا في سيفو وماردين وديار بكر وغيرها من المدن والقرى ولذي استولى عليها

العثمانيون المغول والذي استشهد في تلك المجازر المطران الشهيد ادي شير لدى زيارته لمقر

 البطرياركية الكلدانية في دار بكر عام 1915 م وكل المدن التي طالتها الشهادة هي مدن

 كلدانية وليست اثورية او غيرها من التسميات السياسية الحالية …

اخوتي الاعزاء

احذركم من الانجرار وراء هولاء الذين يحاولون بشتى الطرق اشراكنا بقضاياهم السياسية

الغير العقلانية ولامنطقية وليس من المعقول

ان المذابح التي حدثت لاهلنا تحمل صبغة وسمة سياسية .فان هولاء الذين يحاولون بشتى

الطرق لاضفاء صبغة سياسية على شهدائنا

ماهم الاتترا .فالتتر هذا ديدنهم  وهم اشد اعداء المغول العثمانيون ونحن نعلم ان المذابح التي

حدثت لهذه المدن هي مذابح الكره الدينية

والتي طالت جميع المسيحيين دون استثناء ولازالت مستمرة الى يومنا هذا

اخوتي الاعزاء

اياكم ان تنقادوا وراء شعاراتهم الفارغة فان هولاء يريدون منا زخما سياسيا لتحقيق ماربهم

الدنيئة وانتم تعلمون جيدا بان المذابح التي حدثت لاهلنا عبر التاريخ المسيحي هي مجازر

دينية بحتة

اخوتي الكتاب والمثقفين الكلدانيين

في مقالاتكم التي تكتبونها يرجى عدم ذكر كلمة ( الاشوريين او اشوري ) لان يذلك تعطون

المبرر لوجودهم وفرض الامر الواقع على تسميتهم الدنيئة السياسة وحتى كنيستهم والتي

تدعى ب (كنيسة المشرق الاشورية )هي سياسية وليست دينية فالحذار من اعطاء المبرر

 لاهولاء الذين يحقدون على كل شىء غير تسميتهم

اعزائي

 عندما كنت رئيسا لجمعية الشبيبة الوطنية المسيحية والتي تاسست بتاريخ 7/5/ من عام

 2003 دعيت الى المؤتمر المنعقد في وزارة التخطيط من قبل دار الحكمة ومن قبل وزير

 التخطيط شخصيا الدكتور (مهدي الحافظ )والغرض من الدعوة ايجاد تسمية واحدة تجمعنا

 
كلنا .اليكم والى القراء الاعزاء مادار في ذلك  الاجتماع ..

كان يونادم كنا جالسا بجانب وزير التخطيط والاحزاب الكلدانينة وغيرها من الاحزاب حاضرة

ومن ضمن المؤتمرين الدكتور فائز والدكتور فوزي قوزي 

 
تكلم فوزي قوزي وقال بان السريانية هي التي تجمعنا وهي تسمية ماخوذة من (الاشورية )

وبعدها تكلم يونادم كنا تاييدا لفوزي قوزي

 
وبعدها تكلم الدكتور فائز وقال لماذا لانسميها ارامية على اساس ان الارامية هي التي تجمع

 تسمياتنا الحالية وتكلمت الاحزاب الكلدانية ومع الاسف لاتملك التاريخ المدون …وبعد

استماعي لاحاديث الجميع انبررت لاتحدث دفاعا عن كلدانيتي وبالادلة المقرونة بالمدونات

 التاريخية والكنسية  التاريخية .وبحضور الاب البير ابونا والاب جاك اسحق والاب بطرس

حداد  وتحدثت هكذا

 

لقد تكلم الدكتور فوزي قوزي دون دليل تاريخي مدون او كنسي تاريخي مدون فقلت له ان

 السرينية هي كلمة مقدونية ومعناها اللغة الغريبة ونحن لسنا غرباء عن لغتنا كما اطلق

 اسكندر المقدوني عند احتلاله لبلدنا في حينها لم تسمى سوريا  بعد بل هناك تسميات

 تاريخية للمدن ك حاتي وانطاكيا ودمشق وانضروا واقرأوا هذه المدونات لتتاكدوا من صحة

 ادعائي فعلا تم تداول تلك المدونات التاريخية

واستر سلت في كلامي محدثا للدكتور فائز وقلت بان  لفضة الارامية لاتوجد في المدونات

 التاريخية ولم تذكر في اي رقبم طيني او لوح من الواح تاريخ وادي الرافداني .بل وجدت

لفظة الاارامية في الكتاب المقدس فقط اما كيف وجدت اليكم الدليل

(عندما قال ابونا ابراهيم لخادمه ) (اذهب الى ارام النهرين وخذ امرأة لابني اسحق )  وتعني

 ( بالعربية اذهب الى اعالى النهرين  وخذ امرأة لابني )ونحن نلفظ كلمة راما ومعناها الاعالى

 او العلو…..

واخيرا تحدثت عن الكلدنيين وتسميتهم ومن اين جائو بالرغم ان علماء التاريخ لازالوا

حائرين ومنظرين بغموض الكلدانيين مثلهم مثل السومريين

فقلت ان ارضا تقع في جنوب العراق تسمى ب (الكو  لا  ادن )وتقع في منطقة القرنة الحالية

وكتبت بالمسمارية (كودورو   لا   ادن )

وتعني حدود سهل عدن والالف

 هي ادات اضافية  وتشمل تلك الارض وامتدادها من الفرنة الى الناصرية والديوانية وبعض

 مدن الجنوب الاخرى

واوعز بعض علماء التاريخ امثال صاموئل كريمر وعلماء اخرين بان الكلدانيين الحاليين هم

 من سلالة اولاءك العظام العلماء الذين علمو البشرية المعرفة والحكمة والعلم وفالو ايضا

 ربما هم السومريين الذين نبحث عنه او احفادهم .وايدني الاباء الاجلاء بما قدمت من ادلة

 تاريخية توأكد ماذهبت اليه وما قدمت من ادلة وقرائن …اتعلمون ياعزائي ماذا قال يونادم

 كنا وبالفم المليان (انا كلداني وابن كلداني )

وبعدها قدمت اقتراحي للتسمية الجديدة درءا لحصول الكره والحقد فاسميتها ب (ك س ا)وهي

 من ثلاث حروف

 

اخوكم مرقس اسكندر

عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى