رحيل وحيد سيف، نجم كوميديا الأداء المصري


نادي بابل

يحيى خلف

بي بي سي-القاهرة

وحيد سيف

وحيد سيف

من أهم أعماله المسرحية “شارع محمد علي”

بعد مشوار فني حافل بالأعمال المسرحية والدرامية، توفي الفنان المصري وحيد سيف مساء السبت عن عمر يناهز 74 عاما.

ولد مصطفى سيد أحمد سيف، الذي عرف باسم وحيد سيف، في السابع من يوليو/تموز عام 1939، وحصل على شهادة الليسانس في التاريخ.

وفي فترة شبابه، انضم سيف إلى الفرقة التمثيلية بالإسكندرية. وشارك أثناء دراسته الجامعية في عدد من المسرحيات، وانضم إلى مسرح الريحاني في مسرحية “إنهم يدخلون الجنة”، ليصبح فيما بعد أحد نجوم الكوميديا المصريين من ذوي الأداء المتميز.

وربما كان من أهم أعماله المسرحية مشاركته الفنان المصري الراحل فريد شوقي في المسرحية الشهيرة “شارع محمد علي”.

ولم يتألق سيف على خشبة المسرح فحسب، بل كانت له أدواره البارزة أيضا على مستوى الدراما التلفزيونية، حيث تألق في العمل الدرامي المصري الشهير “المال والبنون” في تجسيده لشخصية علي لوز، “ضابط” الإيقاع أو ما يعرف “بالطبال” الذي كان يخفي مهنته الحقيقية عن جيرانه ومعارفه.

كما ظهر قبل ذلك بسنوات مشاركا في مسرحية أسامة أنور عكاشة “رحلة السيد أبو العلا البشري”.

أما رصيده السينمائي، فشهد محطات رئيسية في مشواره كان من أبرزها فيلم “سواق الأتوبيس”، و”الشطار” و”وكالة البلح”، وحديثا فيلم “سيد العاطفي” و”الفرقة 16 إجرام”.

وعلى الرغم من أن سيف لم يكن نجما يتمتع بوسامة الدنجوان، إلا أن أداءه وشخصيته الكوميدية وأسلوبه الذي يتميز بخفة الظل في التمثيل ستترك دائما بصمة لا تنسى على وجوه مشاهديه الضاحكة.

bbc العربية

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

تعليقات (1)

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى