دي. ان. أو النرويجية تتحدث عن “بحر من النفط” في حقل طاوكي بكوردستان


نادي بابل

 

شفق نيوز

قالت دي.ان.أو انترناشونال النرويجية الاثنين إن حقل طاوكي بإقليم كوردستان العراق قد يحوي “بحرا من النفط” استنادا إلى توصل الشركة إلى نتائج استثنائية لبئرين نفطيتين في الحقل.

وقال بيجان مصور رحماني رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة دي.ان.أو في بيان اطلعت عليه “شفق نيوز” إن بئرا جديدة في حقلها النفطي طاوكي بالعراق تنتج أكثر من أي من الآبار الأخرى التي تم حفرها حتى الآن.

وأنتجت البئر الأفقية طاوكي 23 نحو 32 ألفا و500 برميل من النفط يوميا متفوقة على البئر طاوكي 20 التي أنتجت في الفترة الأخيرة 25 ألف برميل.

وتابع بالقول “النتائج الاستثنائية من طاوكي-20 وطاوكي-23 غيرت بشكل أساسي نهجنا لتطوير ذلك الحقل وتوقعاتنا لأدائه”.

وأضاف “إنهما بكل المقاييس بئران خصيبتان تتغذيان من ما يبدو على نحو متزايد أنه بحر من النفط”.

وتدير دي.ان.أو حقل طاوكي بمنطقة كردستان العراق وتملك حصة نسبتها 55 بالمئة في حين تحوز جينل إنرجي 25 بالمئة وحكومة إقليم كردستان نسبة العشرين بالمئة الباقية.

واقترب إقليم كوردستان من انجاز خط انابيب لتصدير النفط الخام من حقوله إلى تركيا مباشرة وهو يثير غضب الحكومة الاتحادية التي لا تعترف أيضا بعقود أبرمتها كوردستان مع شركات أجنبية.

وتوقفت مبيعات نفط كوردستان عبر شبكة خطوط الأنابيب الوطنية بسبب عدم دفع بغداد لمبالغ تتجاوز 3 مليارات دولار كمستحقات لشركات النفط العاملة بكوردستان.

وتبلغ طاقة الخط الجديد 300 ألف برميل يوميا وسيمتد إلى تركيا في الأسابيع المقبلة وهو ما سيعزز سيطرة حكومة الإقليم على الموارد المتنازع عليها مع بغداد.

وتتوقع كوردستان انتاج مليون برميل يوميا من الخام بحلول عام 2015 ومليوني برميل يوميا في 2019.

ورغم تحذيرات بغداد أبرمت شركات طاقة عملاقة مثل اكسون موبيل وشيفرون وتوتال عقودا مع كوردستان العام الماضي للتنقيب عن النفط وتطوير حقول أخرى مكتشفة.

 

 

 

 

 

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7497

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى