دولة القانون: مشاجرة موظفي السفارة بالاردن يكشف مدى ضعف السلك الدبلوماسي العراقي


نادي بابل

 

النائب عن دولة القانون احمد العباسي

المحرر: عمار العاني

السومرية نيوز/ بغداد

اعتبر النائب عن ائتلاف دولة القانون احمد العباسي، الجمعة، أن مشاجرة أعضاء في السفارة العراقية بالأردن مع مواطنين أردنيين يكشف مدى الضعف في أداء السلك الدبلوماسي العراقي، داعيا وزارة الخارجية إلى إعادة النظر بموظفيها في السفارات العراقية.

وقال العباسي في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “ما حدث من مشاجرة بين أعضاء بالسفارة العراقية في الأردن وبين مواطنين أردنيين، يكشف مدى الضعف في أداء السلك الدبلوماسي العراقي”، معتبرا أن “هذه ليست المرة الأولى التي تصدر مثل هكذا تصرفات من بعض العاملين في السفارات العراقية”.

وأكد العباسي أن “هناك العديد من التصرفات الغريبة التي يقوم بها عاملين في بعض السفارات، وما حدث في الأردن جزء منها”، داعيا وزارة الخارجية إلى “إعادة النظر بأعضاء بعثاتها الدبلوماسية وموظفيها في السفارات العراقية”.

وحمل العباسي الكتل السياسية والأحزاب “مسؤولية التدخل بالتعيينات الخاصة بوزارة الخارجية على حساب المهنية والكفاءة”.

وهاجم حشد من الأردنيين الغاضبين مبنى السفارة العراقية في العاصمة الأردنية عمان، في (21 آيار 2013)، مطالبين بتقديم السفير العراقي وطاقمه للمحاكمة داخل الأراضي الأردنية لأنه تجاوز على كرامة الأردن بحسب قولهم، فيما قامت قوات الدرك الأردنية بفض الاعتصام الذي أقامه المحتجون أمام السفارة.

وأعلن وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني ناصر جوده تلقيه اتصالاً هاتفياً، في اليوم ذاته، من نظيره العراقي هوشيار زيباري الذي أبلغه بأن مجلس الوزراء العراقي اتخذ جملة من القرارات، ومنها أنه سيتم سحب كل المسؤولين العراقيين المتورطين في هذا الحادث، وأن الحكومة العراقية حريصة كل الحرص على استمرار علاقاتها الأخوية مع الأردن، وأنها لن تسمح لأي موظف أو دبلوماسي في سفارة العراق في الأردن الإساءة للعلاقات المتميزة والأخوية بين البلدين.

وعلى الرغم من اعتذار الجانب العراقي، إلا أن الأوساط النيابية الأردنية ما زالت تصعد من لهجتها المطالبة بمحاكمة السفير العراقي وطرده من الأردن، حيث طالب نواب أردنيون الحكومة الأردنية بتحمل مسؤولياتها في الحفاظ على كرامة الأردنيين، وأن لا تقبل أن تمر هذه الحادثة دون اتخاذ إجراءات رادعة، فيما ذهب آخرون إلى أبعد من ذلك، إذ هدد نواب بحرق السفارة العراقية بمن فيها أن لم تتخذ الحكومة الأردنية إجراءات حاسمة بحق السفير وطاقمه الذين قاموا بالاعتداء خلال 48 ساعة المقبلة.

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى