خبير: اوبك لن تخفض الإنتاج والعراق أول المتضررين من هبوط أسعار النفط


نادي بابل

 

المعلومة / خاص

اكد الخبير الاقتصادي مناف الصائد ، الثلاثاء، على عدم نجاح مساع بعض الدول الاعضاء في الضغط على منظمة الاوبك بخفض صادراتها النفطية لاجل رفع اسعار النفط على المستوى العالمي ، وفيما رجح امكانية وصول سعر البرميل الى 60 دولار للبرميل الواحد، اكد ان هذا السعر سيلحق خسائر كبيرة لدى الدول المصدرة للنفط وخصوصا العراق.

وقال الصائد في تصريح لوكالة/ المعلومة/، ان ” منظمة الاوبك العالمية لايوجد لديها توجه حقيقي بخفض مستويات الانتاج النفطي ” مبينا ان” مساعي بعض الاعضاء في المنظمة ومنها العراق بخفض صادرات النفط لن تنجح “.

واضاف ان “ان مادة النفط من السلع العالية المستوى من حيث الاهمية ولا يمكن التعامل معها بموجب الامنيات او النيات الحسنة لما لها من اهمية كبرى على المستوى العالمي اضافة الى ارتباطها بالسوق الدولية والنمو الاقتصادي في العالم”.

واضاف ان ” السعودية وهي اكثر الاعضاء فاعلية في المنظمة ورغم حاجتها الى خفض تصديرها النفطي الذي يسهم في الرجوع الى الاسعار السابقة الا انها لن تقدم على مثل هذه الخطوة لان مصالحها مع امريكا تمنع ذلك”.

وتابع ان ” منظمة الاوبك رفعت انتاجها بنحو اكثر من مليون برميل في الاونة الاخيرة ولاتوجد نية لخفض انتاجها ما سيرجح وصول سعر البرميل الى 60 دولار للبرميل الواحد ” مشيرا الى ان ” الوصول الى هذا السعر سيلحق خسائر كبيرة لدى الدول المصدرة للنفط وخصوصا العراق وعلى موازنة العام المقبل “.

وتضخ منظمة اوبك حوالى ثلث النفط العالمي ويبلغ انتاجها حاليًا ما دون عتبة 31 مليون برميل يوميًا . ويرى خبراء أن خفض الانتاج بمقدار مليون الى 1,5 مليون برميل يوميًا يمكن أن يوقف تراجع الاسعار الا انه لن يكون كافيًا لإعادة دفع الاسعار الى الارتفاع .

عن الكاتب

عدد المقالات : 7497

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى