حلمت ان طفلها المدفون على قيد الحياة.. فاستخرجت جثته ووجد حيا


نادي بابل

يقال: “قلب الام دليلها”، وهي اكثر من تستطيع ان تفهم ابناؤها، وتشعر بهم ليس فقط في الحياة، بل على ما يبدو في الممات ايضا. ففي حادثة نادرة، تقشعر لها الابدان، تم استخراج جثة رضيع بلغ من العمر شهرين بعد دفنها بثلاثة أيام ليفاجأ والده وأقاربه بأنه ليس فقط على قيد الحياة بل أيضاً شفي تماماً من التهاب رئوي حاد كان قد أصابه وجعل الأطباء يحكمون بوفاته ويصرحون بدفنه، ذلك في مدينة فيروز اباد بولاية اوتار براديش بشمال الهند.

حلمت ان طفلها المدفون على قيد الحياة.. فاستخرجت جثته ووجد حيا

رأت في المنام ان طفلها على قيد الحياة!

والقصة التي روتها صحيفة “آسيان ايدج” الصادرة في نيودلهي، تعتمد على رؤية للأم في منامها بأن رضيعها لا يزال حياً، وقالت الصحيفة إن والدة الرضيع الذي تم دفنه يوم الثلاثاء الماضي أصرت على استخراج جثته يوم الجمعة، لتفاجأ ومن معها بأنه يحرك أطرافه، مشيرة إلى أن فحصاً طبياً دقيقاً أجراه الأطباء للطفل بعد ذلك أكد انه شفي تماماً من الالتهاب الرئوي.

ونقلت الصحيفة عن والد الرضيع قوله: “إن زوجته أصرت علي استخراج الجثة بعد أن رأت الرضيع في منامها يناديها ويطلب منها إخراجه من المقبرة وانه لم يكن يعتقد مطلقاً إن الطفل مازال حيا لكنه وافق علي استخراج الجثة لإرضائها فقط. وقال إن كل من حضروا عملية استخراج الجثة أصيبوا بالدهشة.

ملاحظة: الصور للتوضيح فقط!

www.farfesh.com

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7493

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى