حكومة و شعب  هنغاريا  يتضامنون  مع الاقليات والمسيحيين  في  الشرق الاوسط


نادي بابل
عقد يوم   الاثنين  الموافق   25  / 8  / 2014    بمقر  وزارة الخارجية بالعاصمة  الهنغارية   بودابست  , الملتقى  السنوي  للسفراء   الهنغاريين  المعتمدين  في مختلف   دول العالم  و الذي  ينظم  كل عام في هذه الفترة  و يحضره سفراء  هنغاريا  والوزراء  و كبار المسؤولين  بالحكومة و الدولة  الهنغارية , حيث يناقش الملتقى  امور السياسة  الخارجية و المواقف  الرسمية    من مختلف  القضايا الدولية  . تحدث  في  اللقاء   كل   من    السيد   فكتور   اوربان    رئيس    الوزراء  الهنغاري   و  السيد جولت  شمين   نائب   رئيس  الوزراء   بالاضافة  للدكتور  تيبور  نافراجيج   وزير الخارجية الهنغاري  ,  الذي  اكد  في  خطابه على تضامن  هنغاريا  حكومة  وشعبا   مع   الاقليات   و  المسيحيين  في   العراق ….

  و اضاف   بانه  سيطرح    امام    اجتماع  الحكومة   الهنغارية  مبادرة  تتضمن   ضرورة  تقديم  اولئك المسؤولين  عن  الابادة  الجماعية  في العراق  الى  المحكمة  الجنائية  الدولية .. ومن جانب اخر دعا القادة الهنغاريين , لبحث قضية الابادة الجماعية للاقليات بالعراق في جدول اعمال الاجتماعات التي سيعقدها حلف الاطلسي , و مجلس الاتحاد الاوروبي  .. ويذكر بأن هنغاريا قدمت مساعدات انسانية الى العراق , ودعت لاتخاذ خطوات عملية لتعزيز القدرات الدفاعية للوقوف بوجه الارهاب

 الشعب الهنغاري بمختلف قواه السياسية ابدى  تعاطفه مع ضحايا الارهاب في الفترة الماضية من خلال المسيرات ومظاهرات الاحتجاج  و الندوات و النشاطات  التضامنية  و الاعلامية  والتي  كان  اخرها  في  العاصمة  الهنغارية   بودابست   في  يوم الجمعة الموافق 29/8/2014  حيث تم تنظيم  وقفة احتجاجية ضد الاعتداءات التي تمارس بحق الاقليات القومية والاثنية والدينية ومنهم المسيحيين في العراق وسوريا , وقد حمل المشاركين الشموع لتعبيرهم عن التضامن مع ابناء الاقليات في الشرق الاوسط وحداد على ارواح المئات من ضحايا العنف 
 منظمات المجتمع المدني في هنغاريا قامت بتنظيم الفعالية تحت شعار لا, لابادة المسيحيين .. والمطالبة بحمايتهم .. شارك بالمسيرة  السيدة وزيرة التعليم السابقة , وقياديين في احزاب التحالف الحاكم , والعديد من المسؤولين  ونواب البرلمان و ممثلي المنظمات الاجتماعية والدينية في العاصمة الهنغارية .. وبحضور مكثف لوسائل الاعلام حيث عرضت العديد من القنوات التلفزيونية خبر الفعالية في نشرات الاخبار
هذا وندد المجتمعون بالعنف الذي يمارس ضد الاقليات , وناشدوا جمعية الامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان في العالم  بالتدخل لرفع الظلم عن ابناء الاقليات والمسيحيين بالشرق  .. ولتأمين منطقة امنة في ظل حماية دولية تتيح للمهجرين العودة الى مناطقهم في العراق  والسعي لبناء  دولة مدنية  توفر العدالة والامن والامان والخدمات العامة والمساواة امام القانون بلا تمييز طائفي او ديني  او قومي او عرقي
Displaying DSCF3941.JPG
Displaying DSCF3958.JPG
Displaying DSCF3952.JPG
Displaying DSCF4027.JPG
Displaying DSCF3946.JPG

عن الكاتب

عدد المقالات : 7494

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى