حكومة بابل المحلية تعلن المحافظة منطقة منكوبة جراء الفيضانات والسيول


نادي بابل

 

بابل-عراق برس:

قررت حكومة بابل المحلية اعلان المحافظة منطقة منكوبة وشكلت لجانا لتعويض المتضررين جراء الفيضانات والسيول.

وذكر مجلس محافظة بابل في بيان تلقت /عراق برس/نسخة منه,اليوم الاربعاء,ان ” الحكومة المحلية اعلنت المحافظة منطقة منكوبة وقررت تشكيل لجان من المحافظة ومجلس المحافظة والدوائر ذات العلاقة لتعويض العوائل المتضررة جراء الفيضانات”.

وكان مجلس محافظة بابل قد اعلن عن انهيار عشرات المنازل في المحافظة .

وتأتي هذه الحالات جراء الأمطار الغزيرة التي سقطت على محافظة بابل وأدت إلى غرق مئات المنازل والشوارع وهدم عدد كبير منها في مناطق متعددة من مدينة الحلة وضواحيها.

وكشفت الحكومة المحلية عن انهيار 43 منزلا في انحاء متفرقة من المحافظة.

وقال عضو بمجلس بابل فلاح عبد الكريم في تصريح لـ/عراق برس/، اليوم الاربعاء، ان ” عدد المنازل التي إنهارت بشكل كامل بلغت 20 منزلا في مناطق مختلفة من مدينة الحلة و23 في الاقضية والنواحي ، مبينا ان ” فرق الهلال الاحمر تواصل عملها في أنقاذ المواطنين ونقلهم الى المخيمات التي اقيمت في المنتجع السياحي حيث تجاوزات مائة مخيم “.

وأضاف ان ” الحكومة المحلية شكلت لجانا لتقييم الاضرار التي خلفتها الامطار ، لتقدم مساعدات انسانية صحية للعوائل المتضررة ، لحين توزيع التعويضات “.

وتابع عبد الكريم ان” رئيس مجلس الوزراء أوعز في العام الماضي بتخصيص مبلغ اكثر من 400 مليار دينار لمشروع (صوب الحلة الكبير والصغير) من اجل مجابهة اضرار الامطار والعواصف الجوية” مشيرا الى ان ” اسباب التلكؤ في انجاز المشروع تعود لمشاكل فنية وادارية داخل وزارة البلديات حيث اقدمت على تأخير أعلان المشروع وحتى الان لم يرَ النور “.

ودعا الحكومة الاتحادية الى “محاسبة وزارة البلديات وتعويض جميع العوائل المتضرر جراء الامطار وأيجاد حلول سريعة لما يحدث من فوضى وفساد داخل هذه الوزارات الخدمية واحالة الفاسدين الى القضاء “.

بدوره كشف محافظ بابل صادق مدلول السلطاني ان ” كثير من المنازل بحاجة الى اخلاء تام من المواطنين ، وان الحكومة المحلية طالبت المواطنين باخلائها لتفادي انهيارها بأي لحظة “، لافتا الى ان ” المحافظة مازالت تحت تأثير العواصف الرعدية ، وقد تشهد موجة أمطار في الساعات المقبلة “.

وأضاف السلطاني أن ” ادارة المحافظة والمجلس شكلت لجانا وباشرت بعملها لتقييم المنازل التي تضررت من الامطار وتحديد قيمة التعويض والاشخاص “.

وأشار الى أن ” حي البصاروة واطراف منطقة والثورة ستخلى بالكامل من العوائل ونقلهم الى المخيمات لحين تصريف مياه الامطار “.

من جهته أكد مسؤول أعلام منظمة الهلال الاحمر في المحافظة رعد جبور ان “ فرق الهلال الاحمر مازالت تنقذ العوائل التي تعرضت منازلها الى خسف خلال اليومين الماضيين “، مبينا ان “الاحصائية كبيرة وفي زيادة حيث وصلت حتى الان 43 عائلة مشردة دون مأوى من مناطق مختلفة من المحافظة ، تم نقلهم الى مخيم خلال اليومين الماضيين ، مشيرا الى ان ” الفرق المتطوعة ستقل عدد كبير من العوائل المنتشرة من شمال وجنوب المحافظة ونتوقع يبلغ عددهم مئة عائلة “.

وأضاف ان ” فرق الهلال قدمت العون لــ150 عائلة وتضمنت المساعدات أكياس واغذية وافرشة لحين وصول دعم من حكومة بابل “.

كما وجه وزير البلديات عادل مهودر بالاستعانة بوزارة الموارد المائية لسحب مياه الامطار وانقاذ محافظة بابل من الفيضانات .

وذكر مهودر الذي يزور المحافظة للاطلاع على واقعها ان ” محافظة بابل اسوء المحافظات من ناحية عدد شبكات تصريف المياه والخدمات وهي الاكثر تضررا بين نظيراتها حيث قمنا بجولة لعدة محافظات لم نشهد اضرار كلتي في بابل “.

واوعز الوزير بالاستعانة بوزارة الموارد المائية لجلب مضخات نثرية وذلك لعدم تمكن وصول السيارات الحوضية لعدة اماكن لسحب المياه”

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7515

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى