حفل استقبال كبير لمناسبة تثبيت المطران مار باوي سورو في الخدمة الرعوية لأبرشية مار بطرس الرسول الكلدانية


نادي بابل

خاص كلدايا نت

استقبل سيادة المطران مار سرهد يوسب جمو راعي ابرشية مار بطرس الرسول الكلدانية الكاثوليكية المهنئين المؤمنين في قاعة الكاتدرائية مار بطرس مساء يوم الثلاثاء المصادف 14 من شهر كانون الثاني بمناسبة اعلان قداسة البابا فرنسيس الاول تثيبت سيادة المطران مار باوي سورو في خدمة الراعوية في ابرشية مار بطرس الكلدانية الكاثوليكية في سان دييكو ـ كاليفورنيا، الولايات المتحدة الامريكية ومنحه لقب اسقف فورازيانا شرفا.

بدأ الحفل الكنسي بعونيثا رتلها الشمامسة الكاتدرائية وكنيسة مار ميخا بـ”بعي من مريا وصلاو قذاماو…” ومن ثم الجوقة الكاتدرائية بلحن “يا شيفانا طاوا” وبعدها النشيد الوجداني الكلداني “بابليتا: برشيثا دزونا هولي برناشا”.

ثم نادت عريفة الحفل السيدة وسن جربوع الاب اندرو يونان بقراءة البيان الفاتيكاني بخصوص هذه المناسبة وبعده اعتلى المنصة السيد طلال شينا رئيس اللجنة الكاتدرائية بالقاء كلمة نيابة عن المؤمنين، وبعده تقدم الاب ميخائيل بزي، وقبل الاخير كانت المنصة من نصيب سيادة المطران مار باوي حيث شكر الله اولا على النعمة التي احدقها اليه وانتماءه الى الكنيسة الكاثوليكية ورجوعه الى الحضن كنيسة الام، الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية مع كثير من المؤمنين وعدد من الكهنة، بتشجيع وقناعة وتأثير مباشر من كثير من المؤمنين وشكر القداسة البابا بندكتوس بقبوله كأسقف في الكنيسة الكاثوليكية وشكر غبطة البطريرك مار عمانوئيل الثالث دلي بقبوله في كنيسة الكلدانية وشكر خاصة سيادة المطران مار سرهد يوسب جمو الذي منذ كان كاهن في كنيسة مار يوحنا في دورة ـ بغداد عرفه وكان همه ان تتحد الكنيسة، وفي الاخير شكر سيادته السنهادوس الكلداني.

وفي الاخير كان دور سيادة المطران مار سرهد والقى كلمة عميقة واعطى المعنى الروحي لهذه المناسبة وكيف لا يشكر الرب على النعمة التي ارسلها له بدخول المؤمنين في ابرشيته وان يكون معهم اسقف فهذه نعمة لا تقدر باي ثمن وكيف يقدر ان يغلق ابواب كنائس ابرشيته بوجه هولاء، حتى وان كان شخص واحد لان كل شخص له قيمته الروحية برجوع الى كنيسة الكلدانية الكاثوليكية لانها هي بكل حق وريثة كنيسة المشرق وبشركة كاملة مع مار بطرس.

شاشة كلدو تي في وفضائية باروقا المخلص نقلت مباشرة وقائع هذا الحفل المهم وسوف تعرض مرة اخرى عن قريب. بهذه المناسبة نشكر ادراة الفضائية الكلدانية وفريق عملها في مدينة سان دييكو ـ كاليفورنيا ومدينة تورنتو ـ كندا بنقل هذا الحدث مباشرة، اليس هذه فخرا لنا نحن الكلدان بوقت قصير من بث الفضائية استطاعت ان تدخل في كثير من البيوت شاشتها، نشكر كل من الاخ عمانوئيل توماس مدير الفضائية والعاملين معه والمركز الكلداني للاعلام في سان دييكو والاخص الاخوة الذين غطوا هذه المناسبة الاخ كارفن كرمو، رافد بطرس، جون حنا وتصوير الفوتغرافي الاخ جميل ايليا مدير موقع بوابة زاخو.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7515

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى