حزبا طالباني وبارزاني ينفيان مزاعم بإنشاء مستوطنة يهودية في العراق


نادي بابل


جماعة إسلامية كردية تحدثت عن مساع إسرائيلية لتوطين اليهود في العراق

الشرق الاوسط
أربيل: شيرزاد شيخاني

أوردت صحيفة كردية تابعة للجماعة الإسلامية في كردستان تقريرا تحدث عن وجود مساع إسرائيلية لإنشاء مستوطنة يهودية في العراق، متهمة كلا من حزبي الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس العراقي جلال طالباني، والديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس الإقليم مسعود بارزاني بالضلوع في ذلك المخطط الإسرائيلي، وهذا ما دفع بالمكتبين الإعلاميين للحزبين إلى إصدار بيان صحافي مشترك ينفيان فيه هذه الأنباء جملة وتفصيلا.

وأشار بيان المكتبين السياسيين إلى «أن جريدة (كومة ل) التي تصدرها الجماعة الإسلامية في كردستان أوردت في الصفحة الثانية من عددها 488 الصادر يوم 6 – 9 – 2011 خبرا تحت عنوان (بدعم وتعاون من الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني، إسرائيل تخطط لإنشاء مستوطنة يهودية في العراق)، وهذا الخبر رغم كونه عاريا عن الصحة تماما، ورغم أنه لم تكن هناك حاجة أصلا لتكذيبه، ولكن أصدرنا هذا البلاغ لكي نضع الجماعة الإسلامية وصحيفتها في إطار مسؤولياتهما الأخلاقية بالترويج لمثل هذه الأخبار المغرضة، ونود أن نبين ما يلي:

إن كاتب التقرير يدعى وايني مادسن وليس وين مادسن، وأن هذا الشخص ليس صحافيا، بل هو أحد الضباط القدماء في البحرية الأميركية قدم استقالته منذ عدة سنوات، وأن الموقع الذي نشر التقرير هو موقع شخصي للمذكور وليس مركزا استراتيجيا موثوقا ومعتبرا». واستطرد البيان أن «التقرير الذي أعادت الصحيفة الإسلامية نشره يوم 6 – 9 – 2011 سبق وأن نشره وايني على موقعه الشخصي يوم 28 – 1 – 2008، أي قبل ثلاث سنوات وتسعة أشهر، وقد نشرت أجزاء من هذا التقرير بترجمتها العربية في مواقع بعض القوى الإسلامية العربية المتشددة، وتمت صياغته بشكل آيديولوجي بهدف تشويه سمعة الكرد، وصحيفة (كومة ل) أخذت تقريرها من ترجمة هذا النص العربي المنشور بتلك المواقع المتشددة».

ولفت البيان إلى أن «عنوان التقرير الأساسي هو (إسرائيل تسعى لاحتلال جزء من أراضي العراق لإلحاقه بإسرائيل الكبرى)، ويبدو أن الصحيفة الكردية أرادت أن تضيف إبداعاتها على نص التقرير بإقحام اسمي الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني بالتقرير، ويبدو أن هذا هو الهدف الأساسي من نشر ذلك التقرير القديم المنتهي الصلاحية، وبما أن الصحيفة مكتوب عليها أنها لسان حال الجماعة الإسلامية فإنها تتحمل بالتالي مسؤولية نشر هذا التقرير، وعليها أن تثبت المعلومات الواردة فيه بالدلائل الملموسة».

وتطرق البيان في جانب منه إلى مسألة حماية المسيحيين والمكونات الدينية في كردستان وقال إن «إقليم كردستان كان دائما ملجأ لجميع المكونات الدينية.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى