جمعية مار ميخا – سان دييغو تقدم العمل الاوبرالي الاول بين الثقافتين الامريكية والكلدانية


نادي بابل

كنيسة فوق الجلجثة.. إستذكارا لسيدة النجاة

أول عمل أوبرالي من نوعه في سان دييكو

ريان نكارا / سان دييكو

(( كنيسةٌ فوق الجلجثة )) هو العنوان الذي أختاره مؤلفه سدير ساكو، والذي يصرخُ فيه ويستنجد ويصلي ويحوار الجميع، ويسأل فيه ولا يجيب، إنه العمل الأوبرالي الذي يستحضرُ بالمٍ وحزنٍ ورجاء مأساة كنيسة سيدة النجاة، التي طالها أولاد الغاب، وقوى الظلام، ليجعلوا من مؤمنيها ذبيحةٌ إلهية قدمت من على محراب الكنيسة، كانت المأساة التي هزت العالم، وأدمت لها القلوب قبل الأعين.

وكواجبٍ إنساني وأخلاقي، قامت جمعية مار ميخا الخيرية في سان دييكو، بتبني ورعاية هذا العمل الكبير، لإيصال صرخة المسيحيين من عراقنا الجريح الى العالم.

هذا العمل يجمع بين طياته إحدى أكثر القصص مأساوية سجلتها رقيمات الحزن في بلاد الرافدين كتبها سدير ساكو، ولحنٌ شجيٌ يتهافت من دخان الموت الذي يعلوه أجتهد في تأليفه الفنان لؤي يوسف، وعزفٌ يلوح من نشوة الإبداع بقيادة المايسترو الدكتور راندال تويد وفرقته السمفونية، والتحرير التعبيري يجسده بشخصيات هواة المخرج عادل يلدكو، مع جوق كنيسة (مار بطرس للكلدان) والرقص التعبيري لعدد من الهواة من كنيسة (سيدة المعونة للسريان الكاثلويك).

سيعرض العمل على قاعة مسرح كيوماكا في مدينة الكهون، يوم الجمعة الموافق 13/01/2012 في تمام الساعة الثامنة مساءً.

الدعوة عامة لجميع المؤسسات الإعلامية لتغطية العرض الوحيد، ولجميع من يرغب حضور هذا العرض الكبير والمميز.


عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى