جماهير مليونية تنتظر عودتها


نادي بابل

دائمايقول الشعب  كلمته التي ستبقى اقوى من كل الارهاب، ونؤكد بان المعارك في الموصل وغيرها من الاراضي العراقية ذاهبة نحو هزيمة الارهاب و العقلية التكفيرية.  واكد بان الاحزاب الوطنية العراقية وفي مقدمتهم الحزب الديمقراطي الكوردستاني يؤيد جميع القوى العراقية التي تعمل ضد الارهاب وتحارب داعش مهما كان عنوانها بشرط ان تكون عراقية ، كون هناك قوة مليشياوية غير عراقية تعمل في بعض مناطق نينوى وهي دخيلة ومدعومة ولها تاييد داخلي من بعض التجمعات السياسية التي هدفها زعزعة الوضع في كوردستان والعراق، وعلينا جميعا رفض تواجد تلك المليشيات على الاراضي العراقية والكوردستانية وطردها لأن هدفها غامض، واسلوب عملها مؤثر سلبا على العمليات العسكرية والسياسية في كوردستان والعراق  .

وندعو الجميع الى تجاوز الخلافات وإنهاء التقاطعات والابتعاد عن التشنجات وتوحيد الجهود والصفوف لتحرير جميع المناطق المغتصبة من داعش الارهابي المجرم .

كما نعرب عن املنا في ان تنتهي الحالات التي لاتخدم إلا اعداء الوطن ولن نجني منها سوى ارباك عمليات القضاء على داعش ، وادعوجميع القيادات الأمنية والسياسيين إلى الابتعاد عن كل ما من شأنه تأخير عمليات التحرير وارباك الوضع السياسي والأمني،  كون الملايين من جماهير الموصل النازحة في اقليم كوردستان والاسيرة بيد داعش الارهابي ترتقب ساعة الصفر لبداية تحرير محافظتهم ومدينتهم .

لؤي فرنسيس

عن الكاتب

عدد المقالات : 7493

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى