جلسة حب / بقلم : رافد ساكو


نادي بابل


الشاعر
رافد ساكو

جَلستُ في غُرفَتي
وبِقُربي فِنجاني القهوة
وبين أصابِع يَدي اليسرى سِكارَتي
وبين أصابِع يَدي اليُمنى القَلَم
ووَرقَتي البيضاء
مُنتَظِرة خَربَشَت القَلم

حَبيبَتي
فَكرتُ كَثيراً ماذا أكتِبُ لكِ
وبِماذا أُشبِهُكِ !!!
فإذا شَبهتُكِ بالشَجَر
فالتُربة الَتي في أرضي
لا تستَحُق أن أزرَع فيها شجرة مُثمِرة كَحُبُكِ
وإذا أشبهتُكِ بالقَمَر
فسمائي مُلطَخة بالغَيم الأسود
ولا أُريدُ أن تَختَفين من ناظِري

فسأُشَبِهُكِ بالماء
الذي يتَدفَق في أرضي
لأن الماء مُستَحيل أن يُكسَر
ومهما تَبَخَر
سيُعيدَهُ لي المَطَر
وإذا زادَ وتَحوَل الى طوَفان
فسأكونُ غَريقاً شَهيداً في حُبَكِ
ومَوتي سيَكون قُصة حُب للمُحبين
وكًلِمة صادِقة حُفِرَت على الصَخر
وحُباً سُجِلَ في التاريخ
كالأسطورة

أحُبك

عن الكاتب

عدد المقالات : 7494

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى