جذور الكلدان / بقلم عادل زوري


نادي بابل

ملحمة شعرية

– الفصل الثاني –

 4

تناوب ملوك الكلدان العظماء

في حكم بابل واور وكيش والوركاء

وكانت البلاد تتوسع بملوك اقوياء

وتتقلص مساحتها بحكام ضعفاء

وهجمات الطامعين والغرباء

الى ان جاء حمورابي ملك الحكماء

ليحكم بابل المحاطة باقوى الملوك والنبلاء

بحكمة وعدل فكسب الفقراء

جدد الاسوار والمعابد ليضمن رجال الدين والاغنياء

عمر البلاد وقوى الحدود بالبناء

احبه الشعب واعطاه الولاء

بنى جيشا قويا يلبي النداء

مستعدا للقتال والفداء

وتحرير ارض الكلدان من الاعداء

عقد اتفاقيات مع الحلفاء

بدأ حمورابي بالهجوم على كل من أساء

لأرض الكلدان وآلهتها جمعاء

بجيش اساسه الوفاء

حرر الجنوب وبحر الكلدان (الخليج العربي) بلا أخطاء

ودخل آشور ونينوى وماري بلا دماء

سيطر على عيلام واقتطع من آسيا الوسطى اجزاء

وغربا حرر بلاد الشام وحتى الصحراء

فوحد البلاد واصبحت مملكة بابل ارض الرخاء

يسودها العدل والسلم والأخاء

– 5 –

اتجهت انظار حمورابي الى الاعمار والارواء

نشطت التجارة والزراعة وزاد الثراء

رمم المعابد وازال الفقر والشقاء

قدم القرابين للآلهة بسخاء

لم يفرق بين آلهة الشعوب بالصلاة والدعاء

ووزع العطايا عليها بلا استثناء

عدا الاله آشور الاجنبي بقى بلا اطراء

فأصله غريب وليس كامل النقاء

جاء يزحف من الهند وآواسط آسيا بالخفاء

ليحتل ارض الكلدان في ليلة سوداء

فصل حمورابي الدولة عن الدين كأول اجراء

بدستور نال الاعجاب والاطراء

تساوت فيه الأعراق والاديان على حد سواء

لم يميز بين العامة والنبلاء

ولا بين السادة والأجراء

نشر التعليم في كل الانحاء

فزاد عدد المفكرين والعلماء

كتبت الملاحم والاساطير على يد الادباء

سادت العلوم والمعارف واصبحت اكثر ارتقاء

راقبوا الكواكب والنجوم في الفضاء

وكملوا ما بدأه أجدادهم القدماء

في بناء الحضارة الكلدانية وأجادوا في الاداء

قام بتنظيم البريد ليصل كل الارجاء

وازن حمورابي الضرائب بكل عدل وصفاء

فأدخل الفقراء وصغار الموظفين في بند الاعفاء

والمدن والقرى المتضررة تحت بند الالغاء

أعطى المرأة حقوقا لم يعطها حتى الاولياء

كانت عيونه تراقب الاوضاع بكل دهاء

يعاقب اللصوص والمفسدين والاشقياء

ويقف مع المظلومين والابرياء

كتب حمورابي شريعته على حجارة صلداء

وضعها في وسط بابل ليقرأها كل الفرقاء

وليعلم الجميع بلا غباء

حقوقهم وواجباتهم بلا استثناء

فأعاد للأنسان كرامته دون تمييز بالانتماء

توفى حمورابي الملك الكامل وأقيم العزاء

وأجهش الشعب كله بالبكاء

لرحيل ملك العدل والتقوى والبهاء

ويدفن في أرض الكلدان أرض الآباء

 Adil Zori 17.01.2013

– يتبع –

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى