جثمان القذافي “دفن في مكان سري بالصحراء”


نادي بابل


قال مسؤول بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي ان جثمان العقيد معمر القذافي سيدفن اليوم الثلاثاء في مكان سري بالصحراء الليبية. وافادت الانباء بأن الجثمان سيدفن بمراسم بسيطة في مكان مجهول في الصحراء المفتوحة بحضور عدد من المشايخ.

قال مسؤولون ليبيون إن جثمان العقيد معمر القذافي دفن في مكان سري في الصحراء الثلاثاء إلى جانب نجله المعتصم ووزير دفاع السابق أبو بكر يونس.

وأوضح مسؤولون في المجلس الانتقالي الليبي لبي بي سي أن مراسم الدفن تمت فجر الثلاثاء في مكان غير معلوم.

وجاء ذلك بعد أيام من تردد وحيرة أعضاء المجلس الانتقالي بشأن المكان الذي سيدفن فيه جثمان القذافي.

وكانت عائلة القذافي قد طالبت بأن يدفن جثمانه في مدينة سرت مسقط رأسه ولكن مسؤولو المجلس الانتقالي أصروا على أن يكون مكان دفنه سريا.

من جانبه أكد عضو المجلس الانتقالي جمعة القماطي لبي بي سي دفن جثمان القذافي.

وكانت وكالة اسوشيتدبرس قد نقلت في وقت سابق عن ابراهيم بيت المال المتحدث باسم المجلس العسكري في مصراتة تأكيده بأن مراسم الدفن تمت سرا الساعة الخامسة صباحا بالتوقيت المحلي بحضور بعض الأقارب والمسؤولين والمشايخ وفقا للشريعة الإسلامية.

وقال شهود عيان إن جثامين القذافي والمعتصم ويونس نقلت ليلا من غرفة تبريد في سوق بمدينة مصراته.

وأكد أحد الحراس نقل الجثامين في تصريحات لقناة الجزيرة القطرية.

وقال سليم المهندس ” المهمة تمت ونقل جثمان القذافي إلى مكان غير معلوم ولكني لا أعرف إذا كان سيتم دفنه أم لا”.

وتقول مراسلة بي بي سي في طرابلس كاتيا ادلر إن مسألة “التخلص من جثمان القذافي كانت مشكلة كبيرة بالنسبة للمجلس الانتقالي ولذلك تم دفنه بعد مرور 4 أيام على مقتله”.

وأوضحت أن مسوؤلي المجلس ترددوا في تحديد مكان دفن القذافي خوفا من أن يتحول قبره إلى ضريح أو يتعرض لهجوم من معارضيه الذين أثناء حكمه”.

وأضافت أن ” في النهاية أجبرت حالة الجثة المتحللة مسؤولي المجلس الانتقالي على التحرك واتخاذ قرار دفنه”.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7500

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى