تهنئة من الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني بمناسبة اعياد نوروز المجيدة


نادي بابل

يحتفل شعبنا الكوردي والكوردستاني في الحادي والعشرين من شهر آذار من كل عام، برأس السنة الكوردية العيد القومي (نوروز، عيد التجدد )، الذي بات ومنذ انتصار ثورة كاوة الحداد على الطاغية ضاحاك، رمزا للحرية والانعتاق ودحر الظلم والقهر والطغيان ، ففي هذا اليوم يخرج جميع شرائح شعبنا الكوردي والكوردستاني، في كل مكان، الى أحضان الطبيعة، ليعبروا عن فرحتهم ويجسدوا قيم التسامح والمحبة والإخاء بين جميع مكونات الطيف الوطني الكوردستاني والعراقي ، وان اشعال نيران نوروز على قمم الجبال والمرتفعات دليل على انتصار الحق على الباطل وانتصار المظلومين وتحررهم من قيود العبودية.

وبهذه المناسبة السعيدة على قلوبنا جميعا اننا في الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني نتقدم بأحر التهاني لجماهير شعبنا الكوردي والكوردستاني في كوردستان والعراق والعالم والى السيد الرئيس مسعود بارزاني وحكومة الاقليم والبيشمركة الابطال الذين يحاربون الظلم والاستبداد الداعشي على خطوط الصد ويعملون على تحرير الاف المختطفات والمختطفين والاسرى من جميع القوميات والاديان والمذاهب كما يعملون على تحرير الارض من دنس داعش الارهابي المجرم .

وبحلول هذا العيد المجيد الذي يمثل عيدا قوميا للكورد ، ونتمنى من الله ( عز وجل ) ان يتحقق النصر النهائي على الارهاب  ويجعل جميع أيام الكوردستانيين والعراقيين أعيادا وافراحا ، منعمين بالامن والسلام والتعايش الاخوي والتسامح الديني، لنبذ الخلافات واتخاذ اسلوب الحوار والاعتراف بالآخر ،

المجد لكاوة الحداد ومصطفى البارزاني والبيشمركة الابطال الذين رسموا ويرسمون درب الحرية بدمائهم الزكية

عن الكاتب

عدد المقالات : 7493

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى