تهنئة للشعب الكردي بعيد نوروز


نبيل تومي
نبيل تومي

إلى آخوتنتا في الوطن العراقي

إلى أبنـاء شعبنا الكوردي المكافح

بمناسبة حلول الربيع والبدء بأحتفالات أعياد آذار و نوروز نتقدم بأسم جميع الزملاء أعضاء ومؤأزرين الديمقراطية ، وبأسم أعضاء اللجنة العليـا للتيار الديمقراطي العراقي / السويد  بأسمى التهاني وأطيب الأمـاني بحلول نوروز المبارك نوروز اليوم الذي به كـُسرت شوكة الطغاة وأطلقت صيحات المنادية بالحرية لشعب ذاق المر وويلات الظلم ، نوروز قدم مع الربيع لتبزغ به شمس الدفئ والحرية ومعهُ تعالت أصواط المطالبين بالحرية و بقيم العدالة الأنسانية والحقوق الأجتماعية والمساواة ….

نوروز فيه أستطاع الأنسان الكردي أن يقول كلمة لا  ، كلمة الرفض القاطع ….  الكلمة إلتي أرعبت مختلف الجلادين والمجرمين العتاه عبر العصور ، نوروز مسيرة طويلة لهذا الشعب من النضال والتضحيات الجسام والكثير من المـأسي والقهر والـعذاب ، ومـا حلبجة إلا واحدة من أبشع صور البطش والتنكيل الجماعي في العصر الحديث حيث مورس ضد هذا الشعب الابي التواق إلى الحرية والعيش بسلام مع آخوتهُ في الوطن الواحد . في آذار هذا الشهر الخلاق فيه الربيع المعطاء  …. هو الشهر الذي فيه أستبشر الكردي خيراً بأعلان رفضه لكل جلاديه . من أجل الأرض و حرية الأنسان  قدم خيرة أبنائهُ شهداء في سفوح الجبال وسهول الوطن ضحايـا من أجل أختصار قدوم يوم أنتصار الثورة ضد الظلم والطغيان ومنذوالثورة الأولى اختلطت دماء الكورد بدماء آخوتـهم من أبناء مختلف القوميات ، ليس لأجل شيئ سوى من أجل التحرر والأنعتاق من سلطة الأنظمة القمعية  والشوفينية وبالأخص نظام البعث الصدامي الفاشي ، كـم من المناضلين العراقيين استشهدوا في سبيل  حرية الشعب الكردي كم من خيرة أبناء الشعب الكردي أستشهد في سبيل العراق الحر الديمقراطي  وفي سبيل الحرية والخلاص من الدكتاتورية ، نضالات خاضوهـا الكرد والعرب والأشوريين والتركمان والكرد الفيلية والإيزديين والصابئة المندائيين سوية في حلم القضاء على النظام البعثي الشمولي الذي سجل أكبر كمية من الجرائم التي يرتكبهـا حاكم ضد أبناء شعبه .

يا أبناء العراق جمـيعـاً

كـم أحوجـنـا اليوم أن نعيـد فرحة نوروز الخالد إلى قلوب الملايين من أبناء الشعب العراقي لكي يسعدوا مع أخوتهم الكرد في نوروز العظيم محطم القيود والاغلال ، نوروز من دون صدام ولا البعث ، كـم أحوجـنـا ليوم التوحد والتحالف والتكاتف ضد كل اشكال الأستغلال والظلم والظلام ، كـم نحن العراقيين بمختلف ألواننا وأطيـافـنـا وأديـاننـا في حاجة إلى أن نقول كلمة الفصل الواحدة التي قالهـا كـاوا الحداد في وجة الطـاغية المقيت ، كـم عليـنـا أن نقول لا للفساد لا للأنتهازيين ولا للصوص والأرهابيين ولا للسلفيين والتكفيريين ، لا لجميع أشكال  المحاصصة الطائفية المقيته ، لا للتميزبين الجنسين ولا لطمس حقوق المرأة والطفل ، لا للجمود الطائفي ولا لسلطة الحزب الواحد ، لا للميليشيات المسلحة ، و لنرفع أصواتنـا وننادي نعم للديمقراطية الحقيقية ، نعم للمساواة والحرية نعم لدولة المدنية المؤسساتية يكون فيها القانون فوق الجميع ، نعم للرجل المناسب في المكان المناسب نعم لحرية الفكر والرأي نعم لحقوق الأنسان ….. هذا هو نوروز الحقيقي يا أبناء الوطن المقهور اليوم والمبتلى بجميع أنواع الجهلة وفاقدي البصيرة أصحاب المصالح الذاتية وصارقي قوت الشعب .

المجد والخلود لشهداء الشعب الكردي

المجد والخلود لكل شهداء الحركة الوطنية العراقية

عن الكاتب

عدد المقالات : 26

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى