تهجير معظم مسيحيي حمص


نادي بابل

حمص ، الحقيقة (خاص):

علمت “الحقيقة” من مصادر كنسية في حمص بأن المدينة أصبحت شاغرة بنسبة 90 بالمئة تقريبا من المسيحيين ، ومن المتوقع أن يجري “تطهيرها” بالكامل من أبناء الطائفة المسيحية في غضون أيام أو أسابيع قليلة على أبعد تحديد على أيدي مسلحي “كتيبة الفاروق” الوهابيين.
وقال مصدر في المطرانية الأرثوذوكسية لـ”الحقيقة” إن مسلحي “كتيبة الفاروق” داروا على بيوت المسيحيين بيتا بيتا في حيي”الحميدية” و” بستان الديوان”، وأبلغوهم بأن عليهم مغادرة بيوتهم ومدينة حمص فورا.
وكشف المصدر أن آخر دفعة ممن شملتهم عملية التهجير بقوة السلاح كانت يوم أمس ، وشملت الدكتور طالب مشهور غريبة ، وهو أستاذ رياضيات في جامعة” البعث” بحمص ، وشقيقه الموسيقي مروان مشهور غريبة ( موسيقي في فرقة الفنان صباح فخري) ، القاطنين في حي “الحميدية” ، وشقيقتهما ماري مشهور غريبة التي تقيم في حي ” بستان الديوان”، وكذلك والدهم وزوجته المدرسة مها حبو ، اللذين يقيمان في مساكن حي “الوعر” الجديد… وشملت دفعة التهجير أيضا سكان بناية في حي “الحميدية” مؤلفة من ستة طوابق تقيم فيها 18 عائلة جميعها تقريبا من قرية “عيون الوادي”.وقال المصدر الكنسي إن المسلحين أبلغوا أصحاب المنازل قبل مغادرتهم بأنهم وفي حال عدم المغادرة فورا سيطلقون عليهم النار ويصورون جثثهم ويرسلونها إلى “الجزيرة” على اعتبار أن “السلطة هي التي قتلتهم”!
وأكد المصدر أن جميع من جرى تهجيرهم “لم يسمح لهم بأخذ أي شيء من ممتلكاتهم ، حتى ملابسهم الاحتياطية ، وفور خروجهم من المنازل جرى احتلالها من قبل المسلحين باعتبارها غنائم حرب من النصارى”!يشار إلى أن عصابات ” كتيبة الفاروق” التي يسيطر عليها مسلحو “القاعدة” والوهابيون بمختلف ولاءاتهم التنظيمية ، ومرتزقة ليبيين وعراقيين وأفغانا ، أقدمت على استهداف كنيستين بالقذائف الصاروخية ، ما أدى إلى احتراق إحداهما وتضرر الأخرى

عن الكاتب

عدد المقالات : 7511

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى