تقرير نرويجي: 38 مليون مشرد في أوطانهم بسبب الصراعات المسلحة


نادي بابل

أكبر عدد للمشردين داخل بلادهم في العالم داخل سوريا يتعدى 7 ملايين شخص

أوضح تقرير جديد أن نحو 38 مليون شخص أصبحوا بلا مأوى داخل أوطانهم نتيجة الصراعات المسلحة وهو ما يعتبر رقما قياسيا.

وحسب التقرير فإن ثلث هذا العدد هجروا منازلهم العام المنصرم فقط بمعدل نحو 30 ألف نازح يوميا خلال 2014.

ووصف مجلس شؤون اللاجئين النرويجي الذي أعد التقرير أن أعداد المشردين تعبر عن معاناة لم يرها العالم خلال أجيال.

وجاءت دول مثل سوريا وجنوب السودان والكونغو الديمقراطية ونيجيريا على رأس الدول التى شهدت حالات نزوح جماعي للسكان عن منازلهم نتيجة الصراعات المسلحة.

وقال يان إيغلاند الأمين العام للمجلس إن هذه الأرقام يجب أن توقظ الساسة في أنحاء العالم ليتخذوا إجراءات مناسبة.

وأضاف في بيان “الشجب والاستنكار وقوات حفظ السلام وقرارات مجلس الأمن الدولي خسرت المعركة في مواجهة رجال مسلحين قساة القلوب يخوضون المعارك لأسباب سياسية أو عرقية أو دينية بعيدا عن المباديء الإنسانية”.

وحسب التقرير فإن المشردين داخل بلادهم في سوريا يشكلون العدد الأكبر في العالم بما يتعدى 7 ملايين مشرد أي نحو 35 في المائة من تعداد السكان في البلاد التى تشهد حربا أهلية مستمرة منذ أكثر من 4 سنوات.

وظهرت أوكرانيا في التقرير للمرة الأولى بسبب المعارك بين القوات الحكومية والانفصاليين في شرق البلاد ووصل عدد المشردين هناك إلى أكثر من 646 ألف شخص.

وكانت الأمم المتحدة أعلنت العام الماضي أن عدد اللاجئين بسبب النزاعات العسكرية أو الاضطهاد تعدى 50 مليون شخص للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية.

bbc العربية

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى