تقرير مصور للحفل التأبيني عن روح فقيد الأمة الكلدانية المغفور له الدكتور حبيب تومي


نادي بابل

 

أقامت عائلة المغفور له الدكتور حبيب تومي حفلاً تأبينياً استذكارياً لفقيد الأمة الكلدانية في مدينة أوسلو عاصمة دولة النرويج وذلك في الساعة الثانية من ظهر يوم الخميس 5/5/2016 وذلك بمناسبة مرور خمسة أشهر على فراق الماسوف عليه

ابتدأ التأبين بالوقوف دقيقة صمت  واحدة عن روح الفقيد وعن ارواح جميع الذين غادروا هذه الحياة الفانية إلى دار الخلد والبقاء، وقد تم تكليف السيد نبيل تومي القادم مشكورا من السويد  بتقديم فقرات المنهاج الإحتفالي وقراءة بعض مقتطفات من مقالات كان الفقيد الراحل قد كتبها في فترات مختلفة وفي مناسبات متعددة ومواضيع تباينت ما بين السياسية والقومية والوطنية وغيرها وقد ساعده في قراءة بعض الفقرات السيد نزار ملاخا.

حضر حفل التأبين عائلة الفقيد ومحبيه من داخل النرويج ومن خارجها، كما شارك الإتحاد العالمي للكتاب والأدباء الكلدان بوفد قدم من الدنمارك خصيصاً لحضور حفل تأبين فقيد الإتحاد، حيث كان الدكتور حبيب تومي عضو الهيئة التأسيسية للإتحاد ورئيس الدورة الأولى. كما شارك اصدقاء الفقيد من جميع دول العالم بكلمات وقصائد ومقالات أرسلت عبر البريد الألكتروني وتم قراءتها بالنيابة حيث عبّر فيها الأصدقاء عن مشاعرهم وألمهم وأسفهم على فراق المغفور له ابا رياض.

كما كانت هناك لقطات صورية عرضت على شاشة من خلال عارضة ألكترونية وثقت هذه الصور والكلمات بعضاً من مراحل حياته الشخصية والنضالية .

ابتدأ حفل التأبين بترتيلة مؤثرة جداً رتّلتها إيمان بنّوشة، بعدها لغرض تعريف الحضور بحياة الفقيد فقد قرا السيد نبيل تومي نبذة ومقتطفات عن حياة الفقيد الراحل، ثم تقدم الأخ أمجد الصحب نائب رئيس نادي بابل الكلداني في النرويج لإلقاء كلمته والتي أستذكر فيها مواقف الفقيد الراحل في تأسيس النادي وعمله الدؤوب ومشاركته الفاعلة في كافة نشاطات النادي، وتخللت هذه الفقرات قراءات من ومختارات من مؤلفات الفقيد الدكتور حبيب، بعدها شاركت إرسالية مار يوسف الكلدانية في النرويج بمقال أرسله الأب روني حنا يوسف قرأها بالنيابة عنه الشمّاس نزار بطرس.

نوديّ على الأستاذ عبد أسمرو لإلقاء كلمته والتي تضمن وقفات كثيرة أستذكر فيها الأستاذ عبد مراحل لا يعرفها الكثيرون عن حجم العلاقة بينه وبين الدكتور حبيب تومي حيث يقول الأستاذ عبد بأنه شقيق المرحوم حبيب بالرضاعة، بعدها قرأت السيدة أنجيلا حبيب تومي كلمة الإتحاد العالمي للكتاب والادباء الكلدان  نيابة عن الاستاذين  ناصر عجمايا رئيس الاتحاد ومؤيد هيلو  سكرتيرالاتحاد   ، الوفد القادم من الدنمارك كانت له كلمة ألقاها السيد نزار ملاخا رفيق درب الفقيد في مراحل النضال القومي والتي تخللتها الكثير من الإنجازات , وطالب في كلمته الإرتجالية بأن يصار إلى إحياء مشروع القرش الكلداني الذي نادى به الزميل حبيب ، وتوالت الكلمات حيث أرسل الأستاذ موفق حكيم من ولاية مشيگن الأمريكية بمقالة  قرأها نيابة عنه الدكتور عزيز أودو .

و أرسل الأستاذ صباح دمان  ( من ولاية كاليفورنيا الامريكية ) بكلمة معبّرة  قرأها بالنيابة عنه السيد نزار ملاخا، ثم جاءت كلمة ابنته انجيلا حبيب تومي التي هزت مشاعر الحضور وادمعت اعينهم حيث كانت كلمة من القلب ذكرت فيها انجيلا ذكرياتها الجميلة مع والدها الرائع الفقيد حبيب تومي  بعد ذلك  رتّلت إيمان بنّوشة ترتيلة اخرى هزّت مشاعر الحضور، وقد شارك المؤرخ الفنان العالمي الأستاذ عامر حنا فتوحي من أمريكا بكلمة قرأتها بالنيابة عنه السيدة رفاه يونس، ثم جاء دور الشاعر ستار موزان من منتدى الرافدين الثقافي في النرويج حيث شارك بقصيدة رائعة أعقبتها كلمة الإعلامي يوسف يوحانا ( من ولاية مشيگن الأمريكية) قرأها بالنيابة عنه  السيد نزار ملاخا، ثم أرتجل الأستاذ أبو الندى كلمة أستذكر فيها مواقف كثيرة جمعته مع المغفور له ابا رياض ، كما أرسل الأخ حنا كوكي من المانيا  قصيدة قرأها نيابةً عنه الدكتور عيسى بطرس، وقرا السيد رائد تومي مساهمة من الصديق رامز هزار شاجا كان قد بعث بها من كندا، ثم قرأت السيدة انجيلا تومي مشاركة الصيدلي صلاح نوري گرابيت، كما أرسلت السيدة سولاف شاجا كلمة قرأتها بالنيابة عنها السيدة هبة شهارا، كلمة لجنة تنسيق الأحزاب السياسية في النرويج  ( الحزب الديمقراطي الكردستاني , الحزب الشيوعي العراقي , الحركة الديمقراطية الاشورية , الاتحاد الوطني الكردستاني , حزب الدعوة العراقي ,  الاتحاد الاسلامي الكردستاني , المجلس الاعلى الاسلامي , قوات بدر , حركة التغيير ,تجمع احرار العراق , الحزب الشيوعي الكردستاني , الحزب الليبرالي العراقي , التيار الديمقراطي العراقي في العراق والنرويج , منظمة الخضر الكردستانية) قرأها السيد حكمت منصور كاكوز، وشارك السيد طارق توماس بكلمة وابيات شعرية  قرأها بالنيابة عنه السيد نبيل تومي، كما أرسل المنبر الديمقراطي الكلداني الموحد بشخص رئيسه الدكتور نوري منصور كلمة تأبينية قراتها بالنيابة السيدة مورين بطرس، كما قرأت السيدة إلهام مروكي كلمة الأستاذ سالم عيسى تولا (من ولاية مشيگن الأمريكية ) .

تخلل حفل التأبين هذا إستراحة تناول فيها الحضور لقمة المحبة عن روح فقيد الأمة الكلدانية الدكتور حبيب تومي، مسك الختام كان كلمة عائلة الفقيد حيث قدموا الشكر والتقدير لجميع الحاضرين ولكل مَن تجشم عناء السفر وحضر من مدن النرويج ومن دول أخرى كما قدموا الشكر لكل الإخوة الذين أرسلوا برقيات ومقالات وقصائد ومساهمات إحياء ذكراه العطرة،  وأنتهى حفل التأبين في الساعة السادسة مساءً بترتيلة رائعة ومؤثرة قدمتها الاخت ايمان بنوشة .

وفي اليوم الثاني قام الوفد القادم من الدنمارك  والسويد بمرافقة عائلة الفقيد بزيارة ضريحه وتلاوة الصلاة على  روحه الطاهرة .

الشكر والتقدير لكل من ساهم وساعد  في اقامة هذا الحفل التابيني الاستذكاري وخاصة الاعزاء  نبيل تومي ونزار ملاخا وبشرى ابونا وكاميران اودو ونزار بولس وهاني شلنكي وايمان بنوشة .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7501

تعليقات (1)

  • ناصر عجمايا

    ليبقى طريقك مناراً لهذا الجيل الصاعد وللأجيال اللاحقة والقادمة
    نم قرير العينين ، فالشبيبة الكلدانية متوهجة بنورك الثقافي والأدبي وشعورك القومي الصاعد والمبهج الواهج
    أنك حي لم تموت طالما ذكرياتك خالدة بين أهلك ومحبيك وزملائك في الأتحاد العالمي للكتاب والأدباء الكلدان
    ستبقى في ذاكرتنا مدى العمر ، لمواقفك الصادقة الخالدة في الجوانب القومية وحبك لأمتك الكلدانية الحية الباقية بشعبها الكلداني العفيف ، ووطنيك المميزة ، وأنسانيتك المتواجدة طول العمر
    مهما كتبنا ونكتب عنك أيها المناضل الأممي والقومي الجسور لا يمكن تعويضها بالكلمات والجمل ..
    بجهودك وقلمك زرعت بذور الخير لأبناء شعبك الكلداني في معرفة تاريخهم ووجودهم القومي والوطني في بلاد الرافدين وأصالتهم في كل مكان من أرض المعمورة في العالم أجمع
    الف ومليون الف تحية لقبرك الخالد ، أيها الغالي العفيف
    شكرا لكل الجهود التي عملت وقيمت مسيرة زميلنا وأخينا الأستاذ الدكتور حبيبنا الغالي حبيب تومي
    مواساتنا للعائلة والأهل وكل الأخوة الذين تعرفوا على هذا العملاق الكبير ، ومواساتنا لأنفسنا نحن زملائه في الأتحاد العالمي للكتاب والأدباء الكلدان.
    منصور عجمايا
    رئيس الأتحاد العالمي للكتاب والأدباء الكلدان
    8\5\2016

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى