تـوضيح من الشيخ ريّان الكـلـداني


نادي بابل

في البـدء ، أهـنئ جميع المسيحـيّـين في العالم بشكل عام وإخـوتي المسيحـيّـين في العراق بشكل خاص بمناسبة عـيد ميلاد سيدنا يسوع المسيح وبمناسبة رأس السنة الميلادية الجـديدة طالبـين من الرب أن تكـون سنة سلام يعـم فـيها الأمن والإستـقـرار والسلام والمحبة والخير في وطننا الجـريح العراق .

تلازمَت فـترة أعـياد الميلاد ورأس السنة الكـثير من التصريحات والتأويلات ومن مخـتـلف الأطراف حول تسمية المشيخة ، ولإطلاق بعض الأشخاص لـقب ( شيخ ) على أنفسهم وسأوضح الأمر قـدر تعلقه بي :

أنا لا أرغـب ولا أحـبذ إطلاقاً أية تسمية أو لقـب أكـَنُّ به ، لأن سيدنا يسوع المسيح عـلمنا على التواضع والمحـبة وخـدمة الآخرين .

إنني أخ كـبـير لمن هـو أصغـر مني ، وأخ صغـير لمن هـو أكـبر مني ، هذا ما تعـلمته في صغري وتربيتي المسيحية في البيت والكـنيسة . أما بخصوص لـقب الشيخ الذي منحني إياه شيوخ العـشائر العراقـية فـلم يكـن إلّا لمتـطلبات الوضع الراهن في العراق وما يتعـرض له المسيحيّون فـيه من قـضايا الفـصل العشائري ، ولهذا إستحـدِث هذا اللقب من أجل إحقاق الحق عـند حصول أية مشكلة لأحـد من إخواني المسيحيّـين في العـراق ، وكما تعـلمون أن المجـتمع العراقي مجـتمع عشائري يتطلب منا الجلوس مع شيوخ العشسائر لوضع الحلول المناسبة لحل النزاعات التي تحصل .

ومن هنا أعـلِن أنه بمنحي هـذا اللقب فإني لا أمثل أحـداً .. لا سياسياً ولا دينياً سوى أنني خادم لأبناء شعـبنا المسيحي بمخـتـلف قـومياته ، ومن جانب آخر إنني أعـتبر البطريركـية الكـلدانية من أرفع شخـصية فـيها والمتمثلة بأبـينا غـبطة البطريرك مار ( لويس ساكـو ) الموقـر وإلى أصغر طالب في دير الكهنـوت هم خـط أحمر ، لم ولن أسمح لأحـد بالتجاوز عـليهم والتـدخل في شؤونهم ، بل مهمتـنا جميعا هي الرفع من شأنهم ومسانـدتهم ومساعـدتهم في ضمان بقاء الوجود المسيحي في العراق والحفاظ عـليه الذي هو هـدفـنا جميعاً.

وأدعـو جميع الإخـوة ومن جميع الأطراف إتباع منهج التهدئة والإعـتـدال في خطابهم وتغـليب ثـقافة الحِـوار البناء وروح التسامح والمحبة لأنها جوهـر إيمانـنا المسيحي ، وإنـنا جميعاً ( الكـلدان والسريان والآشوريـين ) إخـوة وشعـب واحـد ومصيرنا مشترك ، وأكـرر وأدعـو جميع إخـواني إلى الوقـوف خلف الكـنيسة وذلك لخـدمة شعـبنا العراقي عامة والشعب المسيحي خاصة .

الشيخ ريان الكـلداني … 5/1/2014

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7515

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى