تـنـويه من سيادة المطـران جـبرائيل كـسّاب


نادي بابل

 صـرّح مصدر موثـوق من أبرشية مار توما الرسول في أستراليا ونيوزيلانـدا ما يلي :

نشر موقع ( عـنكاوا . كـوم ) الأغـر بتأريخ 12 تشرين الثاني 2011 خـبراً بعـنوان (( وزيرا الخارجـية والهجـرة في أستراليا يزوران سيادة المطران جـبرائيل كـسّاب السامي الإحـترام )) بقلم مراقـب ، ومما جاء فـيه :

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,543502.0.html

وَ ردّاً عـلى سؤال وجهَـته مجلة نور المشرق عـن الغاية من هـذه الزيارة صرح – بـيل كـيريابولس – كـبـير مستشاري الإعـلام  في مكـتب وزير الهجـرة : ( إشارة إلى التقارير الصحـفـية والواقع القاسي الذي يعـيشه العـراقـيون وخـصوصاً المكـونات الصغـيرة منهم و بما أن الحكـومة الأسترالية مهتمة كـثيرا بحـقـوق الإنسان ، عـليه قـرر الوزيران أن يطلعا شخـصياً عـلى الواقع عـن طريق هـكذا لقاءات مع الحلقات المتواصلة مع الأحـداث كأصحاب السيادة المطارنة ورجال الدين وممثلي الأحـزاب العاملة في العـراق ، كما أثـنـَـيا عـلى طروحات المطران كساب ووصَفاها بالواقعـية والمنطـقـية ) . إنـتهى

ومن هـذا النص الواضح للخـبر يتـضح أن المبادرة المشكـورة كانـت من قِـبَـل أصحاب السيادة الوزيرَين التي تمَّـت بتأريخ 10 من هـذا الشهر .

 

وكان الموقع نـفـسه قـد نشر الخـبر ذاته بتأريخ 11 تشرين الثاني 2011 تحـت عـنوان (( وزير خارجـية أستراليا ووزير الهجـرة الفـدرالي يزوران كاتدرائية الكنيسة الكـلدانية- سدني )) بقـلم السيد غازي ميخائيل عـبرو ، جاء فـيه : http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,543391.0.html

( وقـد رحـب سيادة المطران جـبرائيل كساب بالسادة الوزراء وبهذه الزيارة المـيمونة وتم شرح إحـتياجات أبناء شعـبنا المسيحي في داخل العـراق وخارجه وخاصة المهجـرين في دول الجـوار والذين ينتـظرون الفرج وكذلك تـقديم العـون والمساعـدة للذين هم في الداخل للإستـقـرار في محافـظة ضمن سهل نينوى لإدارة شوؤنهم بأنفسهم ) . إنـتهى

 

إنّ النص الأخـير للخـبر ذاته يوحي للقارىء بأن سيادة المطران كـسّاب الموقـر ( بإعـتباره أحـد قادة شعـبنا المسيحي العـراقي المعـوّلين عـليهم رسمياً لدى الحـكـومة العـراقـية ) قـد طـلب من الوزرَين تـقـديم العـونَ والمساعـدة للذين هـم في الداخـل للإسـتـقـرار في محافـظة ضمن سـهـل نينـوى لإدارة شـؤونهم بأنـفـسهم .

 

إنّ سيادة المطران السامي الإحـتـرام أبدى إنـدهاشه من أن يُـقـوَّل ما لم يَـقـلـْه ، وبطـلب منه كـلـّـفـنا أن نـنشر إسـتـغـرابه من هـكـذا كـتابة ، فـهـو لم يشرح ولم يناقـش ولم يطـلب من الوزيرَين أيّ طـلبٍ من هـذا النوع عـلى الإطلاق ، ولهـذا إقـتـضى التـنـويه .

  

عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى