تـبـا ً لـك يـا سـارق الـبـيت


مايكل سيبي
مايكل سيبي

مايكـل سيـﭘـي/ سـدني

رَمـّــمْ جـدارَكَ  إنّ  الــــدارَ يـنـهَـدِمُ فـهـل تـُـطـيقُ خـرابا ً أيـهـا الـوجـــــــــــمُ ؟


أرتــق رداءَكَ  فإن ّالكـيلَ قـدْ طـفـحَ واسـتـفـحـلَ الـدّاءُ إنّ الـداءَ  يـقـتحــــــــــمُ


إنّ  الـلســانَ  لبـيبٌ  ليسَ  يُـبـْـتـَـذ َلُ لـكـن ّ مـثـلي لـه القـرطـاس والقـلــــــــــمُ


أ ُذ ْكـُـر صَـنيـعـَك بالأمس كـما حـدث َ واعـْـر ِجْ إلى الـحـقّ إن ّ الناس قـدْ عـَلـِموا


ما قـصـّرَ الـ ( الشيـخ ) لمـّا  بالعـصا  لمَـزَ مـُوَبـِّـخـاً إيـّاك في رأسك الصـمَــــــــــــــمُ


بـَل كانَ يَـدري بأنّ الـذيل منحـــرفٌ و يــدري  بأنّ القـلفَ  مصيرُه   فـحــــــــمُ


فـَكـّـر بأمـرك حـيناً  ، حـيـن تـنـفـردُ هـلا ّ  تـنـدّمتَ يوما ً وإنـتابك الألـــــــــمُ ؟


كـفـّـارة اليـوم في الإقـرار بالخـطـــأ إني أراك خـطــيئا ً قـد مَسَّه الـلـّـمَـــــــــمُ


قـمْ و انـتـصـبْ رجـلا ً قـد جاء معـترفاً      وابدأ بـتـصـحـيح ما قـد حَـزّه الثـلــــــــــمُ


مالي أراك عـنيـداً بالرأي   ينــــفـردُ كـأنـّـك طاغـوت  في  مـخـّه  وَصَـــــــــــمُ


إنـّي أراك أمـيرا ً قـد طـغـى زمنـــــاً ويل ٌ لـكل طغـاة الأرض إنْ  لـزمـــــــــــوا


هـا ( سارقَ الـدار) صَـحـوٌ أنت أم سَـكـَـرُ     الـبـدر يخـسف و أهـل الدار ما نامـــــــــوا


يا مـعـشرَ القـوم إنـّي  نابهٌ ثـمــــــلُ هـل يسـتـظلّ ُ دخـيلٌ ويُطـردُ الشـــــــهـمُ ؟


قـد يغـفـر الـلهُ مَن كان عـلى وهـــمٍ فـهـل  يسامـح  من كان  له  عـلـــــــــــم ؟

***********************

الـوجـم : المتهم الساكـت

اللمم : مقاربة الـذنب

الطاغـوت : المعـتـدي

الوصم : العـيـب

 

عن الكاتب

مايكل سيبي
عدد المقالات : 470

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى