تعرض احد أغنى المواقع الأثرية في العراق إلى عملية سرقة كبيرة


نادي بابل

شبكة اخبار الناصرية/مرتضى حميد:

كشف مصدر مطلع في محافظة ذي قار عن تعرض احد أهم وأغنى المواقع الأثرية في العراق، إلى عملية سرقة كبيرة من قبل لصوص مجهولين.

وذكر المصدر الذي رفض الكشف عن هويته، لشبكة اخبار الناصرية إن موقع (تل جوخا) بمدينة الرفاعي شمال مدينة الناصرية تعرض يوم الأحد الماضي إلى عملية سرقة كبيرة، على يد لصوص ذوي دراية بالموقع الأثري على حد رأيه.

وأشار إلى إن اللصوص حفروا حفرة كبيرة جدا عند المعبد السومري الموجود في الموقع والذي سبق وان نقب من قبل البعثات التنقيبية، ما يؤكد إن السرقة تمت بناء على خبرة ودراية مسبقة ، دون أن يستبعد تورط جهات خارجية في العملية.

ولفت إلى إن الموقع ونتيجة وجوده في منطقة رخوة امنيا قد تعرض في أوقات سابقة إلى العديد من عمليات سرقة الآثار منذ زمن النظام البائد وحتى اليوم، لاسيما وان الموقع يمتد على مسافة كبيرة تربو إلى عشرة كيلومترات مربعة.

وأوضح إن الموقع الذي يقع على بعد نحو 23 كلم غرب الرفاعي، يعد احد أغنى وأقدم المواقع الأثرية في العراق والعالم، كونه كان العاصمة الأولى في التاريخ السومري التي جمعت إليها دويلات مملكة أوما.

وطبقا لحديث المصدر فان القائد السومري (لوكال زاكيزي) الذي كان يحكم مدينة (اوما) تمكن من أن يخضع اليه جميع مدن بلاد سومر وبذلك أصبحت المدينة من اغنى مدن العراق القديم، وتحول معبدها إلى قبلة لهدايا وكنوز كهنة المعابد السومرية الأخرى.

ورجح المصدر أن يكون اللصوص الذين استهدفوا المعبد قد سرقوا قطع أثرية ثمينة جدا لاسيما وإنهم خلفوا وراءهم حفرة كبيرة جدا .

عن الكاتب

عدد المقالات : 7502

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى