تصفيات مونديال 2014: مباراة مصيرية بين العراق والاردن


نادي بابل

المنتخب العراقي لم ترق نتائج المنتخب العراقي في رحلة الذهاب الى مستوى تطلعات وطموحات جماهيره

يخوض المنتخب العراقي لكرة القدم لقاء مصيريا مع نظيره الاردني الاربعاء في الدوحة ضمن الجولة السادسة من تصفيات الدور الرابع والاخير المؤهلة لكأس العالم بالبرازيل 2014.

وتكتسب المواجهة أهمية استثنائية في مشوار المنتخبين في التصفيات بعد ان اصبح مصيرهما، وخصوصا العراق، مرهونا بها.

يحتل المنتخب العراقي المركز الاخير في المجموعة الثانية برصيد نقطتين فقط، خلف الاردن وله 4 نقاط، في حين يتصدر المنتخب الياباني المجموعة برصيد 10 نقاط، مقابل 5 نقاط لاستراليا وعمان.

ولا تقل المباراة أهمية بالنسبة لمنتخب الاردن الذي يسعى للوصول للنهائيات، كما يريد في الوقت ذاته القفز في الترتيب مستفيدا من غياب استراليا عن هذه الجولة.

وبدوره يخوض المنتخب العماني مباراة صعبة على ارضه امام اليابان، اذ يأمل بالفوز الذي قد يجعله ثانيا.

ويعاني المنتخب العراقي قبل هذه المواجهة من مشاكل فنية بسبب الاصابات التي القت بظلالها على عدد من أعمدة المنتخب خصوصا في منطقة الدفاع اذ سيغيب باسم عباس ومثنى خالد وعلاء عبد الزهرة ومصطفى كريم بسبب الاصابة الى جانب سلام شاكر لحصوله على بطاقتين صفراوين.

كما سيعمق من محنة المنتخب العراقي في هذا اللقاء استبعاد ابرز عناصره امثال يونس محمود ونشأت اكرم وقصي منير وكرار جاسم من قبل المدير الفني البرازيلي زيكو.

وسيعتمد زيكو على عدد من الوجود الشابة التي تملك تجربة كافية وخبرة مثالية في التعامل مع مثل هذه المباراة اذ سيدفع بحمادي احمد وامجد راضي في الهجوم.

كما سيشارك علي حسين رحيمة وسامال سعيد واحمد ابراهيم وعلي بهجت في الدفاع، على أن يلعب سعد عبد الامير واحمد ياسين في منطقة الوسط.

وبدأ المنتخب العراقي مهمته في مشوار تصفيات الدور الرابع بتعادل مع الاردن 1-1 في عمان، وخرج بنتيجة مماثلة مع عمان في الدوحة، قبل ان يتعثر صفر-1 و1-2 امام اليابان واستراليا على التوالي.

ولم ترق نتائج المنتخب العراقي في رحلة الذهاب الى مستوى تطلعات وطموحات جماهيره ما جعله مطالبا بالبقاء في سباق الصراع على احدى بطاقتي التأهل عبر بوابة الاردن وليس غيرها لان الفوز يعني إنعاش الآمال اما الخسارة فستضعه خارج الحسابات.

وفي الوقت الذي لا يتواصل فيه البرازيلي زيكو مع الصحافة العراقية، فأن مسؤولي الاتحاد العراقي لم يخفوا حجم صعوبة مهمة منتخبهم فيها.

وقال المتحدث باسم الاتحاد العراقي نعيم صدام إن مباراة الأردن ستحدد مصير المنتخب في مشوار التصفيات، مشيرا إلى أنه لا بديل عن الفوز على الأردن.

واقتصر برنامج الاعداد للمنتخب العراقي لهذه المباراة على معسكر تدريبي في الدوحة لمدة 12 يوما خاض خلاله مباراة ودية مع نظيره القطري انتهت لحساب الاخير 2 -1.

bbc العربية

عن الكاتب

عدد المقالات : 7513

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى