بيان من الاتحاد الكلداني الأسترالي في فكتوريا في الذكرى الحادية والاربعين لمذبحة قرية صوريا الكلدانية


نادي بابل

تمر هذه الايام اذكرى الفاجعة الاليمة على قلوب كل ابناء الشعب الكلداني في الوطن الام

العراق و في المهجر ، الا وهي الذكرى الحادية و الأربعين لمذبحة قرية صوريا الكلدانية

التي نفذت بحقد و بهمجية من قبل جلاوزة النظام الفاشي السابق بحق الأطفال و الشيوخ و

النساء في هذه القرية يوم  16 ايلول 1969.

على الرغم من النداءات و الدعوات المستمرة من قبل مثقفي و كتاب و سياسيي أبناء الشعب

 الكلداني و مطالبتهم فيها الحكومتين، حكومة العراق الفيدرالي و حكومة اقليم كردستان

بتعمير القرية المنكوبة و تعويض ذوي شهدائها و اقامة نصب تذكاري فيها اكراما و تخليداً

لشهداء القرية و كل شهداء الأمة الكلدانية ، الاّ ان الإستجابة لهذه النداءات و الدعوات تكاد

ان تكون معدومة عدا الإلتفاتة الأخيرة من قبل حكومة اقليم كردستان بفتح المقبرة الجماعية

في القرية.

مرة اخرى يدعو الاتحاد الكلداني الاسترالي كل المعنيين و المسؤولين في الحكومة العراقية

و حكومة اقليم كردستان الى فتح ملف هذه المجزرة الشنيعة وتقديم مرتكبيها للمحاكم

المختصة لنيل جزاؤهم العادل فيها و رفع الغبن عن القرية و ذوي ضحاياها.

المجد والخلود لشهداء قرية صوريا  و كل شهداء الأمة الكلدانية.

المجد و الخلود لكل شهداء العراق

لجنة الثقافة و الإعلام

الإتحاد الكلداني الأسترالي في فكتوريا

16/9/2010

 


عن الكاتب

عدد المقالات : 7502

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى