بيان صادر من التجمع الوطني الكلداني في ذكرى مذبحة صوريا


نادي بابل

 


 

بيان صادر من التجمع الوطني الكلداني في ذكرى مذبحة صوريا

تمر علينا هذه الايام الذكرى الاربعة والأربعون للمجزرة النكراء التي نُفذت بحق ابناء شعبنا الكلداني المسالم في قرية صوريا الكلدانية بتاريخ 16/09/1969 التي راح ضحيتها العشرات من الابرياء اطفالاً ونساءاً و شيوخاً ، بالإضافة الى العشرات من الجرحى و المعوقين ، هؤلاء الأبرياء لم يكونوا مسلحين او مفتعلين لأعمال تقلق و تزعج النظام الفاشي الحاكم في حينه ، ذنبهم الوحيد هو ان قريتهم المنكوبة كانت تقع على طريق سير القوافل العسكرية التي يتحكم بقيادتها جلاوزة النظام المتعطشة للدماء ، ليصبحوا ابنائها بذلك صيداً سهلاً لوحوش كاسرة دون رحمة او وخزة ضمير او مخافة الخالق. و اليوم عندما نتذكر شهداء صوريا ، نستحضر بطولات و قصص الشهادة لأبناء الأمة الكلدانية  منذ تأسيس دولة العراق ، فقد كان الكلدان ومازالوا يناضلون ضمن الاحزاب القومية والوطنية و الكردستانية من أجل تحرير شعب العراق من بطش الأنظمة الدكتاتورية المتسلطة على رقاب أبنائه ، ان معاناة الشعب الكلداني لا زالت مستمرة في بلده الأم و مازالت دماء شهدائه تروي تربة وطنه تسطرها قصص الغدر والإضطهاد الذي يندب لها جبين الانسانية ، فخير دليل احداث السنوات الاخيرة التي شهدت هجمات شرسة من قبل الارهابيين و قوى الشر و الظلاميين ضد الكلدان و التي شملت تفجير الكنائس و خطف و قتل المئات من ابنائه ، بهذه الذكرى الاليمة نشعل الشموع على أرواح شهداء أمتنا الطاهرة ، و نضع اكاليل الزهور على أضرحتهم اكراماً و اجلالاً لدمائهم الزكية التي روت تراب هذه الارض المقدسة من اجل زرع بذرة المحبة و السلام والأيمان في قلوب ابنائه.

المجد والخلود لشهداء صوريا الكلدانية

المجد والخلود لشهداء العراق جميعاً

التجمع الوطني الكلداني

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7513

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى