بيان صادر عن أساقفة الكنائس المسيحية بدمشق

نظراً للظروف الاستثنائية العصيبة التي ما زال يمر بها – ويا للأسف – وطننا الحبيب سورية، وإكراماً لأرواح الشهداء الأطهار والضحايا الأبرار الذين قضوا في الأحداث الأليمة، وتعبيراً عن وحدة أبناء الشعب السوري الأبي، وترسيخاً للحمة الوطنية، ستقتصر احتفالاتنا في أعياد الفصح المجيد على الصلوات والطقوس الدينية في الكنائس فقط، مصلين إلى السيد المسيح القائم من بين الأموات، أن يمنَّ علينا وعلى سورية الحبيبة بالأمن والسلام، وأن يُعيد هذا العيد المبارك على سورية بأجمعها بالخير واليُمن والبركات.

دمشق 3/4/2012

مجلس أساقفة
الكنائس المسيحية في دمشق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *