بيان استذكار من الفرع الرابع عشر بمناسبة اتفاقية الحادي عشر من اذار


نادي بابل

يستذكر الكورد والكوردستانيين كل عام حدث أُعتبِر نقطة تحول في تاريخ الحركة التحررية الكوردية والكوردستانية ذلك الحدث الذي وضع اسس للاسلوب الفدرالي للحكم في العراق باعطاء حق الحكم الذاتي للكورد عام 1970 والذي جاء بعد فشل الحكومات العراقية المتعاقبة في قهر ارادة الشعب الكوردستاني والبيشمركه الأبطال في ثورة ايلول المباركة واستمرار الثورة لفترة طويلة ، اضافة الى التنسيق الحكيم وتخطيط البارزاني الخالد وقيادة الثورة ،  والتي اجبرت الحكومة العراقية في الحادي عشر من اذار عام 1970 للرضوخ امام مطالب الشعب الكوردي والبيشمركة الابطال والقبول بجميع المطالب الوطنية والقومية ودخول المفاوضات مع قيادة ثورة ايلول المباركة ، واصدار  بيان 11 اذار الذي يعد انتصارا للحركة التحررية الكوردية ووثيقة تاريخية هي الأولى من نوعها في الإقرار بوجود الشعب الكوردي والإعتراف بحقوقه القومية وبلغته كلغة ثانية في العراق، ومرحلة تحول ايجابية في مسيرة الثورة انذاك كون هذه الاتفاقية تعتبر من المنجزات العظيمة التي حققتها ثورة ايلول المباركة ، و كان يوم اعلان الاتفاقية يوماً لا ينساه من عاش ذلك اليوم الذي كان ملؤه الفرح والتفاؤل بالمستقبل اذ لم يحتفل ويبتهج العراقيون منذ تأسيس الدولة العراقية عام 1921 كما فرحوا وابتهجوا في الحادي عشر من اذار حين خرج الملايين من العراقيين من زاخو الثورة والاصالة الى البصرة ومعهم ابناء المدن العراقية الاخرى…

وفي هذه المناسبة نقول لروح البارزاني مصطفى وهو في جنان الخلد لقد اديت الامانة ووفيت عهدك ورسالتك وها هو البيشمركة مسعود بارزاني واخوانه المناضلون سائرون على نهجك الذي كنت سائراً عليه..

تحية اكبار وتقدير ووفاء لشهداء التحرير والى رجال البيشمركة الابطال المدافعين عن شعبهم وارضهم.. تحية الى روح البيشمركة ادريس بارزاني مهندس المصالحة الوطنية.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7494

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى