بندكتس السادس عشر: اليوم الأول للبابا الفخري في كاستيل غاندولفو


نادي بابل

 

الفاتيكان (1 آذار/مارس) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء

قال الفاتيكان إن “بندكتس السادس عشر أمضى اليوم الأول بعد إستقالته في ضاحية كاستيل غاندولفو” في منطقة القلاع الرومانية

وفي تصريحات للصحافيين الجمعة، أعطى الناطق باسم الكرسي الرسولي الاب فيديريكو لومباردي بعض تفاصيل نهار توزف راتسنغر قائلا إنه “احتفل بالقداس عن الساعة السابعة صباحا، وبعد قيلولة الظهيرة، حوالي الرابعة عصرا، تجول في حدائق القصر لتلاوة صلاة المسبحة” وفق تعبيره

وذكر الأب لومباردي أن “بندكتس السادس عشر حمل معه الى كاستيل غاندولفو الكتب الروحانية، واللاهوت والتاريخ، وبشكل خاص الكتاب الذي يحبه كثيرا وهو “الجمالية اللاهوتية” لـ بالتازار

وخلص المتحدث باسم الفاتيكان الى القول إن “البابا الفخري قام الليلة الماضية بعد العشاء ومتابعة نشرات الأخبار بنزهة في القصر الرسولي، وفي صالة السويسريين، ثم إختلى للصلاة وللنوم من بعدها” على حد قوله

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7495

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى