برمجة النفس..الصفات والأحاسيس


صادق الصافي
صادق الصافي

 
بقلم -صادق الصافي

 
يقول د.هلمستر-أن ماتضعه في ذهنك سواءاً كان أيجابياً أو سلبياً,سوف تجنيه في النهاية.؟ –
 
ويقول د.وين دلير في كتابه -الحكمة في حياتنا اليومية- مايفكر فيه الناس يتزايد فيصبح أفعالاً.-
النفس البشرية خلقت نقية على الفطرة بأحسن صورة..على مّرسنوات العمر تراكمت النقاط الملونة من القول والفعل,لتعكرهذا الصفاء النفسي.! فليراقب كل منا نفسه.؟
قال أعرابي حكيم..\
في النفس البشرية -جرأة نمرود,وأستطالة فرعون,وحسد قابيل.؟…
وأضاف اليها بعض الصفات الحيوانية!!.. حرص الغراب,ورعونة الطاووس ,وعقوق الضب,وحقد الجمل, ووثوب الفهد,وصولة الأسد,وخبث الحيّة, وعبث القرد, ومكر الثعلب,ونوم الضبع..؟
-غيرأن رياضة الوعي ومجاهدة النفس بالحق تذهب ذلك 
أشفِ نفسك في تقديرذاتك وتمتع بالتفكيرالأيجابي الصاعد.وكن على يقين بأن عقليات البشر تتفاوت فيما بينها.منهم النبيل الخارق ذو البصيرة , ومنهم الذكي الفطين المتزن الواثق الهادئ اللطيف,ومنهم الطبيعي السائد.
وفي الأتجاه التنازلي المغفل الناقص,أوالغبي الساذج.! وقد تنتج هذه العقليات شخصية قلقة وسواسية تحمل القلق والأنزعاج..؟
أن النفس السعيدة القادرة على تطبيق مفهوم الرضى وتقبل الأقداربأيمان ,لاتغالي في الأبتهاج,تفرح بأعتدال..وتحزن بصبر.
 
قال البرفسور-ديل كارينجي-في كتابه-كيف توقف القلق والأحاسيس السلبية- أن أكثر من 93بالمئة من الأحداث التي نعتقد أنها ستتسبب في الأحساسات السلبية لن تحدث أبداً,وأن 7بالمئة أو أقل لايمكن التحكم فيها مثل الجو أو الموت,كطبيعة البشرنحن كثيراً مانتحدث الى أنفسنا..ونتوقع السلبيات.!؟
أحدى الجامعات في كالفورنيا أجرت دراسة على التحدث مع الذات,توصلت الى أن أكثر من 80%مما نقوله لأنفسنا يكون سلبياً..يعمل ضد مصلحتنا.؟ فعليك أن تتخيل تأثيرهذا الكم من السلبيات.!وتوصل البحث أن القلق يتسبب في أكثر من 75%من الأمراض بما فيها القرحة وضغط الدم والنوبات القلبية
في كتابه- ماذا تقول عندما تتحدث مع نفسك-أكد د.هلمستر- أن هناك عوامل مهمة تتدخل في البرمجة الذاتية لأنفسنا,أولهما تربية الآباءوالأمهات,لكن للأسف أغلبها برمجة سلبية تعتمدعلى تربيتنا بنفس الطريقة السابقة على منوال برمجة آباءهم وأجدادهم,مع دفعات من الحب والعطف العائلي.
تأتي المدرسة كمصدرثاني للبرمجة الذاتية للنفس,وقد تكون أما أيجابيه أوسلبية .حيث يؤثر الأصدقاء على بعضهم بطريقة جوهرية,خاصة الفترة التي يطلق عليها علماء النفس فترة الأقتداء وهي الفترة التي يقلد فيها الصغار سلوك الآخرين.؟
ويتدخل تأثيرالأعلام في السلوك أيجابياً أو سلبياً حسب الطريقة التي يُقلد فيها الفنانين والمطربين وغيرهم.
تضاف اليها البرمجة الذاتية النابعة من النفس الأنسانية -نفسها-تجعل منك أنساناً سعيداً ناجحاً..أو أن تعيش حزيناً يائساً.
 
قال د.جيمس آلآن-أنت اليوم حيث أوصلت أفكارك,وستكون غداًحيث تأخذك أفكارك

 

 


صادق الصافي – النرويج
sadikalsafy@yahoo.com

عن الكاتب

عدد المقالات : 93

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى