برلماني موصلي في دائرة النفاق


لؤي فرنسيس نمرود
لؤي فرنسيس نمرود

النفاق في اللغة العربية هو إظهار الإنسان غير ما يبطن، وأصل الكلمة من النفق الذي تحفره بعض الحيوانات كالأرانب وتجعل له فتحتين أو أكثر فإذا هاجمها عدوها ليفترسها خرجت من الجهة الأخرى، وسمي المنافق بهِ لأنه يجعل لنفسهِ وجهين يظهر أحدهما حسب الموقف الذي يواجهه.

هكذا هو هذا النائب فبعد الاعتصامات التي قام بها هو ومن معه من المتحاصصين الجدد وانقلاب السحر على الساحر وكشف جميع اوراقه الخبيثة امام الشعب اراد ان يلمع صورته السوداء امام جماهير نينوى، ولكنه اختار منفذا سيئا يكرهه اهل نينوى وكان هذا هذا المنفذ (اتهام اقليم كوردستان بممارسات تعسفية ضد السكان العرب في المناطق المحررة)!!!!!!

نعم انه منفذ سيء وقد اكل عليه الدهر وشرب انه بوق فارغ استخدمه قبلك اخرون وقد فشلوا ، لأن جماهير نينوى لم يروا ملجاءا امنا لهم مثل اقليم كوردستان الذي حافظ عليهم اثناء احتلال نينوى من قبل ابناء عمومتك الدواعش القذرين ، اما قضية المناطق المحررة والاخوة العرب المتواجدين فيها فهم بحماية البيشمركة الابطال والقيادات في الاقليم على  تواصل دائم معهم وان العشائر العربية في جلساتها ومؤتمراتها وحديثها واعلامها تفند نفاقك الذي يعلم الجميع هدفك منه يا نائب الصدفة ……..!!!!  فالمناطق العربية المحررة برغم ما يعانيه اقليم كوردستان من ازمة اقتصادية ، فهو يقدم داخلها خدمات صحية وبلدية، بتوجيهات من السيد الرئيس مسعود بارزاني .

رسالتنا لك يا من تدعي بانك ممثل الشعب الموصلي !!  ليس عليك نقل مايتداوله الدواعش في سبيل زعزعة الوضع ، عليك شكر اقليم كوردستان والاعتذار له لما قام به تجاه ابناء الموصل ونينوى من جميع المكونات ، وعليك ايضا ان تزور المناطق المحررة وتطلع عليها بنفسك وستجد ان مصادرك المعلوماتية هي داعشية بامتياز كما هم اخوتك وابناء عمومتك … 

لؤي فرنسيس

عن الكاتب

عدد المقالات : 211

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى