بدء عمليات فرز وعد أصوات الناخبين في الانتخابات البرلمانية في عموم العراق


نادي بابل

 

 

موظفو مفوضية الانتخابات يغلقون صناديق الاقتراع بعد انتهاء وقت التصويت

 

موظفة بمفوضية الانتخابات العراقية تعد اوراق الاقتراع

بدأت في 60 مركزًا في عموم العراق، الجمعة، عمليات عد وفرز أصوات المقترعين في الانتخابات البرلمانية، التي جرت الأربعاء الماضي، وصوّت فيها 12 مليون ناخب بلغت نسبتهم 60 بالمئة من مجموع المواطنين، الذين يحق لهم الاقتراع والبالغ عددهم 21 مليون شخص.

Elaph د أسامة مهدي/ لندن:

يحتشد موظفو المفوضية العليا للانتخابات العراقية برفقة ممثلي الكيانات السياسية المتنافسة مع آلاف المراقبين المحليين والدوليين، في مراكز العد والفرز، للاشراف على العملية التي تجري وسط اجراءات أمنية مشددة.

ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن النتائج الأولية للانتخابات نهاية الأسبوع المقبل، فيما تعلن النتائج الرسمية النهائية المصادق عليها بعد الإنتهاء من حسم الشكاوى بعد شهر من يوم الاقتراع.

وتتم عملية العد والفرز الثانية لنتائج التصويت للانتخابات النيابية في بغداد، والمحافظات في 60 مركزاً حددت من قبل مفوضية الانتخابات، بعد أن جرت عملية عد تمهيدية في مراكز الانتخاب عقب إغلاق صناديق الاقتراع مساء الاربعاء يوم الانتخاب. وقد تم سحب الصناديق من محطات الإقتراع ووزعت على فرق العد والفرز، المسؤولة عن ذلك، اما الصناديق التي عليها شكاوى سيوضع عليها شريط وعزلها لحين مطابقتها ومعرفة الشكاوى حولها، والتي بلغت لحد الآن 29 شكوى.

ويبدو أن نتائج الانتخابات العراقية ستفرز تغييرًا في هرم السلطة وهيكلية العملية السياسية وتشكيلة مجلس النواب الجديدة، بسبب تحول اتجاهات الناخبين، فيما توضح مؤشرات هذه النتائج إلى تقدم ائتلافي الحكيم والمالكي شيعيًا والنجيفي سنيًا وبارزاني كرديًا.

وبحسب أرقام نتائج الانتخابات التي اعلنت عنها الماكنة الانتخابية للقوى المتنافسة، على المستوى الشيعي، فإن ائتلافي المواطن بزعامة عمار الحكيم رئيس المجلس الأعلى ودولة القانون بزعامة نوري المالكي رئيس الوزراء يتصدران النتائج، فيما انكفأ التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر ثالثاً. أما على المستوى السني، فإن ائتلاف متحدون للاصلاح، بزعامة رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي قد نال معظم الأصوات تليه قائمة اياد علاوي زعيم القائمة الوطنية، وهو شيعي يصوت له السنة عادة، ثم صالح المطلك رئيس مجلس الحوار الوطني نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات. ومن المفاجآت التي تشكل تطوراً في مواقف الناخبين العراقيين حصول الائتلاف المدني الديمقراطي الذي يضم مرشحين شيوعيين وعلمانيين وليبراليين على نتائج متقدمة لم تكن متوقعة.

وبحسب ماكنة الأحزاب الانتخابية، فإن ائتلاف المالكي والمتحالفين معه سينالون 67 مقعدًا نيابيًا، وائتلاف الحكيم 48 مقعدًا والصدر 31 مقعدًا وائتلاف النجيفي 44 مقعدًا وقائمة اياد علاوي 23 مقعدًا وقائمة صالح المطلك 10 مقاعد والتحالف المدني الديمقراطي 11 مقعداً . وفي اقليم كردستان توضح المؤشرات الأولية نيل حزب بارزاني 20 مقعدًا وحركة التغيير 16 مقعدًا وحزب طالباني 14 مقعداً من مجموع مقاعد البرلمان البالغة 328 مقعدًا.

أما بالنسبة للنتائج التي حصلت عليها الكتل بحسب المحافظات، فإن ائتلاف الحكيم متقدم في محافظات البصرة وذي قار والديوانية، والمثنى وواسط والصدر في ميسان وبغداد، والمالكي في الحلة وبغداد وكربلاء والتصويت الخاص للقوات المسلحة، وعلاوي في بغداد، والنجيفي في الموصل والأنبار وطالباني في كركوك وبارزاني في اربيل ودهوك، والتغيير في السليمانية.

وكان الحكيم أكد تقدمه في نتائج الانتخابات بعموم العراق، وقال في كلمة إلى الشعب العراقي الليلة الماضية إن بشائر انتصار ائتلافه بدأت تصل، من معظم مناطق البلاد، مؤكدًا أنه سيعمل بروح الفريق الواحد لخدمة العراق ومواطنيه، وأضاف “تنافسنا بقوة وكانت انضج وأصعب انتخابات في تاريخ العراق الحديث، وانتهى التنافس وبدأ العمل، ويجب الإسراع باعلان نتائج الانتخابات بدون تزوير أو تأخير فقد اضاع العراق الكثير من الوقت الثمين، والشعب قال كلمته متطلعًا للمستقبل، ونحن معه، وكلنا امل وثقة وارادة بالمستقبل، واوصي كل الشركاء السياسيين أن يكونوا كبارًا بحجم العراق ولنعمل معًا كرجال دولة بعيدًا عن الانانية والذاتية ونحترم ارادة الشعب واختياره”.

وكانت مفوضية الانتخابات أعلنت مساء الأربعاء أن نسبة المشاركة في التصويت العام لانتخابات مجلس النواب بلغت 60% حيث شارك في التصويت 12 مليون ناخب من مجموع العدد الكلي للذين يحق لهم الاقتراع والبالغ 21 مليون ناخب.

يذكر أن عدد المرشحين الذين تنافسوا في الانتخابات على مقاعد مجلس النواب البالغة 328 مقعدًا بلغ 9 الاف و 32 مرشحا هم : 2607 نساء و 6425 رجلاً مع وجود كيان نسائي يضم 14 امرأة تم ترشيحهن عن محافظتي بغداد والبصرة . أما مجموع الناخبين المسجلين في التصويت العام فقد بلغ 20 مليوناً و437 الفاً و 712 ناخباً، بينما بلغ مجموع الناخبين المسجلين في التصويت الخاص لعناصر القوات الامنية مليوناً و23 الف ناخب، بالاضافة إلى 26 الفاً و350 ناخباً من النازحين والمهجرين في مختلف محافظات البلاد .

وقد بلغ عدد مراكز الاقتراع العام 8 آلاف و75 مركز اقتراع، وعدد محطات الاقتراع 48 الفاً و852 محطة، فيما بلغ عدد مراكز الاقتراع الخاص 532 مركزاً بواقع 2662 محطة اقتراع .

كما وصل عدد وكلاء الكيانات السياسية المسجلين إلى اكثر من 100 الف وكيل كيان سياسي، بالاضافة إلى 1249 مراقبًا دوليًا سجلوا، فيما بلغ عدد المراقبين المحليين 37 الفًا و509 مراقبين .. وعدد الاعلاميين الاجانب المسجلين 278 اعلامياً، بالاضافة إلى 1915 اعلاميًا محليًا.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7494

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى