بارزاني يؤكد على ان اعمال العنف التي طالت المسيحيين والايزيدين كانت بتحريض من عدد من رجال الدين المسلمين


نادي بابل


عنكاوا كوم – خاص

تأسف رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني على احداث العنف التي بدأت، ظهر امس الجمعة، في زاخو، وانتشرت في مناطق عدة بعد ذلك، مشيرا الى ان تلك الاعمال كان سببها تحريض من اساتذة ورجال المسلمين.

وقال بارزاني في “بيان” صادر عنه، ان “مع الاسف قام عدد من الشبان وبتشجيع من بعض اساتذة الدين بأعمال تخريبية اثارت الفوضى في مدينة زاخو وتهجموا على مناطق سياحية وخاصة تلك التابعة للاخوة المسيحيين والايزيديين، ويبدو أن هذا العمل تم وفق برنامج معد مسبقا، وبعد هذه الفوضى قام ومع الاسف عدد من المواطنين وكرد فعل للحدث بالتعدي على مقار تابعة للاتحاد الاسلامي وهذا ايضا عمل غير شرعي”.

وبين انه قرر تشكيل لجنة خاصة للتحقيق في الحادث، واتخاذ السبل القانونية تجاه الاشخاص الذين نفذوا ذلك الاعتداء، من اجل انزال اشد القصاص بهم.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7513

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى