النجف تدعو البابا لزيارة المواقع الأثرية المسيحية وبروفسور ياباني يزور المواقع الأثرية والتراثية


نادي بابل

 
النجف قاسم الكعبي

دعا مجلس محافظة النجف البابا في العاصمة بغداد لزيارة المحافظة والاطلاع على أثار المسيح فيها من

 كنائس وأديره . فيما أكد رئيس لجنة التراث والآثار  في مشروع النجف عاصمة للثقافة الاسلامية العمل

 جاري في خمسة مشاريع ضمن المشروع . كما زار بروفسور ياباني مدينة النجف للاطلاع على المواقع

 التراثية والأثرية في المدينة .

وأكد الدكتور نزار النفاخ رئيس لجنة التراث والآثار في مشروع النجف عاصمة للثقافة الإسلامية لعام

 2012 لـ ” المواطن ” أن ” اللجنة خصصت مبالغ مالية لخمسة مشاريع ضمن المشروع وهي ، قصر

 الأمارة وتل الصياغ في مدينة الكوفة ، وخان الشيلان وخان النص في مدينة النجف ، ومدينة الحيرة الأثرية

 ، إضافة إلى وجود مشاريع مستقبلية في المدينة القديمة “

وحول اقتصار المشروع على خمسة مشاريع قال النفاخ ” هنالك مواقع تراثية واثرية لا تحصى لذا ادعوا

 وزير الثقافة لتخصيص  ميزانية مالية للتنقيب في هذه المواقع “

وأضاف النفاخ ” مجلس محافظة النجف وجهة دعوة إلى البابا في العاصمة بغداد لزيارة النجف والاطلاع

 على أثار المسيح من كنائس وأديرة حيث هنالك مواقع أثرية  تم تنقيبها في مدينة الحيرة عثرنا فيها على

 كنائس وأديرة “

إلى ذلك زار البروفسورالياباني ايمادا ممثل اليونسكو في الحفاظ على المدن التراثية والأثرية مدينة النجف

 للاطلاع على المدن التراثية والأثرية وأكد لـ ” المواطن ” أن ” زيارتي هي للاطلاع على المدن والمواقع

 التراثية والأثرية وإعطاء نصائح حول مشاريع عاصمة الثقافة الإسلامية “

مضيفا ” هنالك تشابه كبير بين المدن الإسلامية في العراق والمدن اليابانية حيث يوجد ارتباط كبير وهذا ما

 أريد أ ن اطلع عليه أكثر من خلال زيارتي للنجف “

مؤكدا “أنا سعيد جدا لزيارتي لمدينة النجف وقد سمعت عنها الكثير “

فيما أكدت فوزية المالكي مديرة دائرة التراث في وزارة الثقافة لـ ” المواطن ” أن” البروفسور يمادا الياباني

 حب ان يزور مدينة النجف بعد اختيارها عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2012  وحب يطلع على أثار وتراث

 المدينة حيث هو من المهتمين بالمباني التراثية والأثرية وما تتميز به النجف من ثورة عمرانية وزخرفيه

 في مبانيها “

وأضافت ” هنالك شبه اتفاق حول مفاتحة الحكومة اليابانية بتزويدنا بمنح مالية لترميم عدد من المباني

 التراثية وحب يطلع ويأخذ فكرة عن حجم ودمار المباني قبل مفاتحة الجانب الياباني لصيانة هذه المواقع

 النجفية “

وبينت المالكي ” حب يطلع على قصر دار الأمارة وما هي إجراءات الصيانة حيث لديه خبرة  استشارية

 وهندسية وهو ممثل اليونسكو في الحفاظ على المباني والمدن التاريخية والأثرية وعمل في سبعينيات القرن

 ماستر بلان لمدينة بغداد وجدد العقد مع أمانة بغداد لعد دراسة للحفاظ على مركز بغداد التاريخي وكيفية

 الحفاظ على المباني “

وتابعت المالكي ” يمادا جلب معه أقراص للأجهزة مسح المباني التراثية وهي أجهزة متطورة يعملون بها في

 اليابان وبدورنا  نطمح ان نمتلك هذه الأجهزة المتطورة جدا خاصة في أعمالنا التراثية والأثرية حتى نواكب

 التطور في العالم”

http://www.almowatennews.com/news_view_19871.html

عن الكاتب

عدد المقالات : 7513

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى