المهرجون العملاء يتهمون المخلصين


الشماس د. كوركيس مردو
الشماس د. كوركيس مردو

إن السيد كامل زومايا معروف بمعاداته للكلدان ودفاعه المستميت عن النساطرة الإنعزاليين الناكرين لأصلهم المنتحلين للتسمية الآشورية البغيضة التي ينبع منها كُلُّ عمل فاسدٍ وتخريبي للشعب المسيحي ولا سيما لمكونه الرئيسي الكلدان، ما لك أيها الإنسان الجاهل تنفث سموم حقدك وافتراءاتك على المؤسسات الكلدانية الحرة، إنك لو لم تكن بهذا المستوى الواطيء من الثقافة واللغة الركيكة الفجة ومن خلالها تهاجم الكلدان، ماذا كنتَ ستفعل لو كان لك باع أطول؟ ولكن للأسف فإنك ناكرالجميل للكلدان الذين احتضنوك وأفراد عائلتك في قريتهم، لم يعلموا أنك ستكون خائناً لهم عدواً شرساً لتطلعاتهم!

هل قرأت النظام الداخلي للإتحاد العالمي للكتاب والأدباء الكلدان الذي تنتقص من هيبته وكرامته أنت أيها الجاهل ذو الثقافة العنصرية المقيتة، بأن أحد أهدافه الرئيسية هو الدفاع عن تطلعات أمته الكلدانية المجنى عليها من الشراذم النسطورية وأنت أحد أعضائها أو الأصح عملائها؟ وهل يسعكَ مقارنة ذاتك بأيٍّ من أعضاء الإتحاد من حيث الثقافة والإخلاص وإعلاء شأن الوطن ؟ ألستم لحد اليوم عملاء لأسيادكم الإنكليز؟ وهل تنازل الكلدان يوماً عن كرامتهم وعزتهم لأيِّ أجنبي كان؟ إن الإتحاد العالمي للكتاب والأدباء الكلدان يعمل على فضح ما تُمارسه الأحزاب النسطورية ا    شوفينية ومرتزقتُهم من الكلدان ولا سيما مجلسهم اللاشعبي وحركتهم الشوفينية ذات الأهداف البعثية من تجاوزات على حقوق الأمة الكلدانية! وسترى أيها المأجوركيف سيرد الكلدان على مَن أشهر سيف التجني والإفتراء عليهم وسيعـرّون كُلَّ مساوئهم التي اقترفوها بلؤم ضِدَّهم ، لأن كُلَّ ما حيك في الخفاء سيظهر فتسوَدُّ الوجوه الحاقدة وتبيضَّ الوجوه المُحبة!

إن الدسَّ الذي تسوقه ضِدَّ التجمع الوطني الكلداني لا ينفعك، والشخص القيادي في التجمع الذي تُشير أليه متهماً إياه ظلماً هو أخلص كلداني ومن موقعه سيكون عَـوناً للكلدان لإستعادة حقـوقهم التي سلبها أحزاب شراذم النساطرة عملاء الأجنبي. ألم يكن يونادم كنا عميلاً لمخابرات صدام حسين؟ فكيف أصبح قائداً نسطورياً ومهرِّجاً للآشورية المزيفة. بالتأكيد  إطلعتَ على اسماء أعضاء التجمع وما يتمتعـون به من ثقافة وعلم يندرامتلاكهما في كُلِّ أعضاء أحزاب الشرذمة النسطورية الذين تسودهم العنصرية والشوفينية، فكيف لجاهل مثلك أن ينتقص من مقدرتهم وكفاءاتهم. إن كُلَّ البرامج السياسية لأحزاب النساطرة هي شوفينية النزعة ولذلك فلا يمكن مقارنتها ببرنامج التجمع بأي حال من الأحوال. إن اهتمام أعضاء التجمع ينصبُّ في المقام الأول على وضع الشعب الكلداني في وطنه وخصوصيته الثقافية والتاريخية وهي الضمانة لكُلِّ ما يتبعها من الإهتمامات الأخرى.

لا تعتقد أنكَ والعملاء أمثالك تستطيعون النيل مِن مؤسساتنا الثقافية أو السياسية مهما استخدمتم ضِدَّها من أساليب الكذب  والتشهير واختلاق العراقيل، فستبقى شوكة حادة في أعينكم وأعين أسيادكم المزوَّرين، فقافلة الكلدان سائرة بعون الله الى الأمام ولا يهمها تخرُّصاتكم المبنية على الباطل! إنه ردُّ بسيط أرجو الإستفادة منه، ولكن إن تماديت بهذيانك الملفق الخالي من أية حقيقة سيكون لي معك وقفة جديدة وبإسلوب جديد!

الشماس د. كوركيس مردو

عن الكاتب

عدد المقالات : 218

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى