المنبر الديموقراطي الكلداني الموحد ينعي فقيد القومية الكلدانية المرحوم باسم دخوكا


نادي بابل

 

“مع القديسين أرح أيها المسيح نفوس عبيدك الراقدين حيث لا وجع ولا حزن ولا تنهد، بل حياة لا نهاية لها”.

بمزيد من اللوعة والحزن والأسى تلقى فرع شيكاغو في المنبر الديموقراطي الكلداني الموحد نبأ وفاة فقيد القومية الكلدانية والكاتب المشهور المرحوم باسم دخوكا، وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم الأخ وسام الياس رئيس المكتب السياسي في المنبر ومعه السادة الزملاء، من عائلة الفقيد الراحل باسم دخوكا بالتعازي الحارة، راجين المولى القدير أن يتغمده بواسع رحمته ورضوانه وأن يسكنه فسيح الجنان وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان…

كان باسم دخوكا علماً من أعلام أمتنا الكلدانية وبرحيله خسر المنبر الإعلامي الكلداني محللاً سياسياً لامعاً، وناقداً اجتماعياً بارعاَ وكاتباً متألقاً ومؤلفاً ناجحاَ، كان الفقيد الراحل مخلصاً لقوميته الكلدانية ومدافعاً شجاعاً عن حقوق الكلدان في العراق الوطن، باسم دخوكا كان رفيقاَ لنا في الهيئة التأسيسية للمركز الكلداني في شيكاغو، ثم انتخب رئيساً للمركز وعمل جاهداً من أجل إنجاح هذا المشروع القومي مع رفاقه في المركز الكلداني، أحبه الجميع لمواقفه النبيلة ولرحابة صدره وتسامحه وأخلاقه الرفيعة، إننا في المنبر الديموقراطي الكلداني الموحد نرفع العزاء لجماهير امتنا الكلدانية، ونقدم تعازينا الحارة لعقيلته وأولاده والى كل رفاقه ومحبيه.

ختاماً نقول، عزيزنا باسم لقد فوجئنا برحيلك من اجتماعاتنا، وها إن الألم يحز في نفوسنا لفراقك ولكن ذكرك سيبقى حياً في ما بيننا، لن ننساك أبداً لأنك وهبتنا صداقتك ومحبتك وفرحك، أيها الرب يسوع، لقد عزّ علينا كثيراً ذهاب رفيقنا، ولكنك أنت يا يسوع – قلت إنّ من يؤمن بك يحيا إلى الأبد، لقد آمن باسم بك وعاش حسب وصاياك وتعاليمك، فاحفظه بالقرب منك. وألهم ذويه الصبر والسلوان.

وليد شماس ساوا

دائرة النشر والأعلام في المنبر الديموقراطي الكلداني الموحد

شيكاغو – الينوي

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى