المعاون البطريركي للكنيسة الكلدانية المطران شليمون وردوني:سألنا البابا الصلاة لأجل بلادنا والشرق الأوسط بأسره


نادي بابل

أسقف عراقي: سألنا البابا الصلاة لأجل بلادنا والشرق الأوسط بأسره

روما (7 حزيران/يونيو) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
قال أسقف عراقي “التقيت قداسة البابا بندكتس السادس عشر اليوم بعد لقاء الأربعاء المفتوح مع الناس، وسألته الصلاة لأجل السلام في بلادنا والشرق الأوسط بأسره” وفق تعبيره

وفي مقابلة أجرتها معه وكالة (آكي) الايطالية للأنباء أثناء تواجده في ايطاليا لمرافقة الوفد العراقي المشارك في اللقاء العالمي السابع للعائلة الذي جرى في ميلانو الأسبوع الماضي، أضاف المعاون البطريركي للكنيسة الكلدانية المطران شليمون وردوني أن “قداسة البابا أبلغني بأنه يدرك وضعنا جيدا ويحملنا في صلاته دائما”، أما بشأن ما يتوارد حول زيارة محتملة للبابا إلى العراق بناء على طلب من محافظ الناصرية، فقد أوضح أن “لا علم لنا بهذا الأمر، وإن كان سيحدث بالفعل، أفلا ينبغي أن تعلم به سفارتنا لدى الكرسي الرسولي أو حكومتنا في بغداد؟” حسب تساؤله

وأشار المعاون البطريركي الكلداني إلى أن “الناصرية جزء من العراق وعاصمته بغداد”، وإن “كان البابا سيزور بلادنا فلا بد أن تكون بغداد محطته الأولى”، مؤكدا “كلنا نأمل ونريد ونفرح إن زارنا الحبر الأعظم، لكن العراق غير مجزأ والعاصمة هي المسؤولة عن تنظيم وإتخاذ كل الإجراءات إن كان البابا سيزور مدينة أور التاريخية”، مذكّرا بأنه “منذ أكثر من شهر حظيت بلقاء البابا أثناء تواجدي في الفاتيكان، وسألته شخصيا عن هذه الإشاعات حول زيارته لأور، وأكدت له أن هذا سيكون مدعاة فرع كبير لدى شعبنا”، لكن “البابا نفى الأمر قائلا إنه لا مشروع حالي بهذا الخصوص” وفق تأكيده

عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى