المطران الخوري: ليس هناك خطر على المسيحيين في سوريا


نادي بابل
وطنية – 31/5/2012 –
التقى النائب العماد ميشال عون صباحا في دارته في الرابية، النائب البطريركي للروم الارثوذكس المطران لوقا الخوري، في حضور المحامي جوزيف ابي فاضل.

بعد اللقاء قال المطران الخوري “زيارتنا الى الجنرال عون زيارة محبة اولا، ولقد طمأناه عن حالنا في سوريا ، وبدوره طمأننا هو ايضا”.
اضاف: “ان افكار العماد عون تهمنا كثيرا، وقلبه محب وهو وطني وعقله مفكر، ومن يزوره يأخذ معه ذخيرة يستطيع ان يمشي بها في حياته”، لافتا الى انه تم البحث في امور عامة والوضع في سوريا ايضا.
سئل: هل وضع المسيحيين صعب في سوريا، لا سيما ان بان كي مون ابدى امس قلقه على وضع المسيحيين؟
اجاب:” ان الوضع في سوريا مقلق، وليس فقط على المسيحيين بل على الجميع، الاعلام اللبناني للاسف يتحدث كثيرا عن المسيحيين في سوريا، لماذا لا يتحدث عن المسيحيين في لبنان؟ ليتركوا المسيحيين يقرروا مصيرهم في سوريا. صحيح ان هناك مسيحيين اصيبوا بقساوة في بعض المناطق، ولكن لم يهاجروا كما قالوا بل نزحوا الى بعض القرى السورية الاخرى. والضمير العالمي بالنسبة للدول الكبرى هو مصالحها الخاصة، فلتترك الدول الكبرى الناس في الدول المشرقية التي لديها ايمان ومحبة، ولتدع الناس تعيش مع بعضها بمحبة وسلام”.
سئل: هل تعيش سوريا اليوم خوفا من حرب أهلية وهل ستذهب للتقسيم؟
اجاب: “ابدا، هذه اخبار شائعة. ولا يوجد حرب اهلية حتى الان في سوريا. لا احد يتعرض لنا في سوريا. هناك المنطقة الوسطى في حمص تعرضت للهجمة ولكن ليس هناك خطر على المسيحيين”

عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى