تفقد المستشار الشيخ ريان الكلداني اول من امس في منتصف الليل عند الساعة الثالثة صباحاً حادثة الاعتداء المسلح على كنيسة مار ماري الكائنة في منطقة الامين الاولى – بغداد الجديدة وقد اصيب حارسين من الحراس التابعين الى حماية الكنائس جراء الاعتداء الاثيم ، وقد صرح الشيخ الكلداني اثناء تفقده الكنيسة ورعيتها ((قائلاُ سنلاحق كل المجرمين الذي يحاولون تمزيق الصف العراقي وكل من يقف وراءهم ايضا ، إذ كان الذين اقدموا على هذه الجريمة يريدون اثارة الفتنه بين مكونات الشعب العراقي فأنهم لن يستطيعوا ذلك ، كوننا نحن العراقيون جميعاً متكاتفين يداً بيد وان يد الارهاب لا دين لها وهؤلاء الذين يصدرون الفتاوي بالقتل وتفجير الكنائس والحسينيات و الجوامع من المجرمين سوف نلاحقهم فردا” فردا” هم واعوانكم وسوف نسحق رؤوسهم ورؤوس الدول التي تمولهم بأراده الشعب و الحكومة و القوات المسلحة فان أي اعتداء على المسيحين هو اعتداء على الشعب العراقي جميعاً وسوف يبقى الكلدان ، والأثوريون، والسريان ، اصحاب البلد الاصلين في هذا الوطن الذي هو موطن ابائهم واجدادهم منذ بداء التاريخ .

((مكتب العلاقات والاعلام))

 





 

 

 

 

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *