المتهم باعتداءات النرويج يعيد تمثيل جريمة جزيرة أوتويا


BBC

اندرس بريفيك

اعترف بالفعل وليس الجريمة

نقلت الشرطة النرويجية اندرس بريفيك المتهم باعتداءات النرويج إلى جزيرة أوتويا لإعادة تمثيل الاعتداءات التي قتل فيها 69 شخصا بالرصاص.

وأمكن مشاهدة بريفيك مرتديا سترة واقية من الرصاص ومربوطا بحبل يشير إلى حيث أطلق الرصاص. وقالت الشرطة بعد ذلك إنه لم يظهر أي أسف أو ندم.

وتسببت الاعتداءات التي قام بها بريفيك في 22 تموز/يوليو بمقتل 8 أشخاص في أوسلو بعد استهداف منطقة مقر الحكومة النرويجية بتفجير قنبلة ثم مقتل 69 بإطلاق النار على مشاركين في مخيم صيفي لشبيبة الحزب الحاكم بجزيرة اوتويا.

واعترف ريفيك اليميني المتطرف (32 عاما) اثناء التحقيق معه بتنفيذه للهجمات إلا أن أنكر قيامه بعمل إجرامي.

“تذكر كل شيء”

وقال النائب العام النرويجي إيورت كريبي لوكالة أسوشيتدبرس للأنباء إن بريفيك وصف بالتفصيل احداث القتل خلال 8 ساعات قضاها في الجزيرة.

ولم يظهر المتهم أي ندم أو تأثر عاطفي بوجوده ثانية في أوتويا.

ونشرت صحيفة فيردينز غانغ صورا لإعادة تمثيل الأحداث قائلة إن بريفيك أخذ غلى الجزيرة على متن نفس المركب الذي استقله لتنفيذ اعتدائه.

وبينت بعض الصور بريفيك وهو في وضع استعداد لإطلاق النار.

ونقلت الصحيفة عن غير ليبيستاد محامي بريفيك قوله إن الشرطة قد صورت إعادة تمثيل الأحداث لاستخدامه كدليل وإن موكله تذكر بالتفصيل كل رصاصة أطلقها وكل شخص قتله.

واضاف ليبستاد أن بريفيك يعتقد أن المذبحة ضرورية لإنقاذ النرويج وأوروبا من هجرة المسلمين. وأعرب عن شكه في قدرات موكله العقلية.

عن الكاتب

عدد المقالات : 222

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى