المالكي يؤكد أن صفقات كوردستان مع اكسون موبيل قد “تشعل الحروب” ويخاطب اوباما لإيقافها


نادي بابل

شفق نيوز/

أكد رئيس الوزراء نوري المالكي، ان عقود شركة اكسون موبيل النفطية الاميركية مع اقليم كوردستان تمثل “بادرة خطيرة قد تؤدي الى اشعال حروب”، مؤكدا انه سيذهب الى “اقصى الدرجات للمحافظة على الثروة الوطنية”.

ووقعت اكسون موبيل في 18 تشرين الاول/اكتوبر الماضي عقدا مع حكومة اقليم كوردستان العراق لاستثمار ستة حقول نفطية، بعضها يقع ضمن مناطق متنازع عليها في نينوى، الامر الذي رفضته بغداد واعتبرته غير قانوني.
وخيرت الحكومة العراقية اكسون موبيل بين العمل مع بغداد، او المضي في التعاقد مع كوردستان.
وقال المستشار الاعلامي لرئيس الوزراء علي الموسوي إن المالكي “يرى في هذه الصفقات بادرة خطيرة للغاية قد تؤدي الى اشعال حروب، لانها تقود الى تفتيت وحدة العراق”.
واضاف ان المالكي “مستعد للذهاب الى اقصى الدرجات من اجل الحفاظ على الثروة الوطنية، والشفافية اللازمة في استثمار ثروة العراقيين خصوصا النفط وعدم التفريط بها باي شكل من الاشكال سواء في اسلوب العقد او في طبيعته”.
وتابع ان “رئيس الوزراء وعندما حصل على معلومات حول العقد وان شركة اكسون موبيل تقوم بابرام الاتفاقيات، بعث الاسبوع الماضي رسالة الى الرئيس الاميركي باراك اوباما يحثه فيها على التدخل لمنع اكسون موبيل من الذهاب بهذا الاتجاه”.
وجاءت تصريحات الموسوي على خلفية مقابلة صحافية لمحافظ نينوى اثيل النجيفي لم يستبعد فيها امكانية ان تصبح محافظته طرفا في الاتفاق بين اقليم كوردستان واكسون موبيل.
وشدد الموسوي على ان “رئيس الوزراء لا يمكنه السماح بتمرير مثل هذه العقود لا لحكومة اقليم كوردستان ولا للحكومات المحلية”.
وذكر ان المعلومات التي حصلت عليها الحكومة “تؤكد وجود صفقة مع محافظ نينوى تنص على التنازل عن شريط لمسافة 10 كلم لمحافظة دهوك الواقعة ضمن اقليم كوردستان، ويضم هذا الشريط قضاءي شيخان والقوش اللذين يحويان على عشرين مليار برميل نفط”.
وعلق النجيفي على تصريحات الموسوي “لم نصدر موافقتنا على اي شيء”، مضيفا “هذا التحذير ليس في محله، يجب ان نجلس ونتفاهم حول الموضوع، والدعوة للتقاتل ليست مؤشرا حكيما”.
ا ف ب

عن الكاتب

عدد المقالات : 7494

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى